تضاربت الأنباء أمس حول تحسّن الحالة الصحية لـ«أسطورة» الفورمولا 1، الألماني ميكايل شوماخر، بطل العالم 7 مرات، فقد كشفت صحيفة «ليكيب» الرياضية الفرنسية أن البطل الأسطوري السابق بدأ يستفيق من الغيبوبة المصطنعة التي وُضع فيها قبل شهر بعد تعرضه لحادث خلال ممارسته رياضة التزلج في منتجع ميريبيل في جبال الألب الفرنسية.


وأشارت الصحيفة الى أن «شومي» يتجاوب إيجابياً مع عملية إخراجه من الغيبوبة المصطنعة.
واعتبرت «ليكيب» أن الطاقم الطبي بدأ عملية إخراج شوماخر تدريجاً من الغيبوبة، بعدما ارتأى أن وضعه أصبح مستقراً. ومن أجل تفسير الحالة التي وصل إليها الألماني، لجأت الصحيفة الفرنسية الى البروفسور جان ــ لوك تروييل، المدير السابق لقسم طب الأعصاب في مستشفى فوش في سوريسن، فأشار الى أن عملية تخفيض التخدير تسمح بفتح العينين و«استعادة القدرة على التواصل وتنفيذ أوامر سهلة مثل: افتح عينيك، أغلق عينيك، افتح فمك، اضغط على يدي»، ويبدو أن شوماخر يستجيب جيداً لهذه الأوامر، بحسب الصحيفة.
إلا أن المتحدثة باسم البطل الألماني، سابين كيهم، نفت هذه المعلومات، معتبرة أن كل ما يصدر عن مصدر ليس له علاقة بالطاقم الطبي أو وكلاء أعمال شوماخر ليس سوى «تخمينات».