أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي لكرة القدم تعيين لاعبه النروجي السابق أولي غونار سولسكاير مدرباً موقتاً له حتى نهاية الموسم الحالي، غداة إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو على خلفية النتائج السيئة. ونقل بيان للنادي عن المهاجم السابق الذي كان يتولى حتى الآن تدريب نادي مولدِه النروجي لكرة القدم، قوله: «مانشستر يونايتد هو في قلبي والعودة بهذا الدور أمر رائع. أتطلع قدماً للعمل مع التشكيلة الموهوبة التي لدينا، الجهاز الفني، وكل من في النادي».

وسيعاون المدير الفني الجديد البالغ 45 عاماً، مايك فيلان كمدرب للفريق الأول، إضافة إلى القائد السابق للفريق مايكل كاريك وكيران ماكينا. ونقل البيان عن نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي إد وودوورد قوله: «أولي هو أسطورة في النادي ويتمتع بخبرة هائلة، أكان على أرض الملعب أو في المهام التدريبية». وأضاف «تاريخه في مانشستر يونايتد يعني أنه يعيش ويتنفس ثقافة المكان هنا، وكل من في النادي مسرور بعودته وعودة مايك فيلان (أحد أبرز مساعدي المدرب الأسطوري السابق أليكس فيرغوسون)، نحن واثقون من أنهما سيوحّدان اللاعبين والمشجعين مع دخولنا النصف الثاني من الموسم».

مباراة سولسكاير الأولى ستكون ضد كارديف (أندرو ياتس ـ أ ف ب)

وكان قرار تعيين سولسكاير متوقّعاً إلى حد كبير بعدما نشر نادي «الشياطين الحمر» عن طريق الخطأ على موقعه الإلكتروني ليل الثلاثاء الأربعاء، شريطاً مصوراً مع تعليق «سولسكاير يصبح مدربنا الموقت». وعرض النادي في الشريط أبرز محطة في مسيرة المهاجم السابق مع الفريق، أي تسجيله هدف الفوز على بايرن ميونيخ الألماني (2-1) في الوقت بدل الضائع من المباراة النهائيّة لدوري أبطال أوروبا لموسم 1998-1999، ما منح فريقه اللقب الثاني للمسابقة القاريّة الأهم في تاريخه. ويعتبر سولسكاير من أبرز اللاعبين الذين دافعوا عن ألوان يونايتد خلال حقبة المدرب الاسكتلندي السير فيرغوسون، إذ سجل 128 هدفاً في 367 مباراة خاضها خلال المواسم العشرة التي أمضاها معهم بعد انتقاله إلى «أولد ترافورد» عام 1996 من مولدِه.
وتوج النروجي مع يونايتد بعشرة ألقاب، بينها الثلاثية التاريخية (الدوري المحلي والكأس ودوري أبطال أوروبا) عام 1999. كذلك اعتزل اللاعب النرويجي اللعب عام 2007 بعدما عانى من الإصابات المتكررة، لا سيما في الركبة ولم يلعب إلا قليلاً في السنوات الأربع التي سبقت اعتزاله، واعتبره المدرب السير أليكس فيرغوسون أفضل مهاجم احتياطي في تاريخ النادي وحتى في العالم.
وتولى سولسكاير تدريب فريق الشباب في اليونايتد بين 2008 و2010، قبل تولّي الإشراف على مولدِه مطلع عام 2011. وفي مطلع 2014، تولى تدريب فريق كارديف سيتي الويلزي لبضعة أشهر انتهت بسقوط الفريق إلى الدرجة الإنكليزيّة الأولى (تشامبيون شيب)، قبل العودة إلى مولدِه في 2015. وستكون المباراة الأولى لسولسكاير كمدرب ليونايتد، مع فريقه السابق ومضيفه كارديف سيتي السبت ضمن الدوري الإنكليزي الممتاز.