تبرّع نجم كرة المضرب الإسباني رافايل نادال بمبلغ مليون يورو لضحايا الفيضانات في مسقط رأسه مايوركا، وذلك بحسب ما كشف عنه رئيس بلديّة سانت لورنس. وسقط 13 شخصاً في تشرين الأول/أكتوبر الماضي جرّاء هذه الفيضانات (سببها الأمطار الغزيرة التي هطلت على جزيرة مايوركا). وتضمّ المنطقة «المنكوبة» عدّة منازل سياحيّة، وهي تقع على مسافة 60 كلم من بالما عاصمة مايوركا، وعلى مقربة من بلدة نادال، ماناكور. وفتح نادال، المتوج بـ17 لقباً في البطولات الكبرى للـ«تنس» (غراند سلام)، أبواب أكاديميته لإيواء من شردتهم الفيضانات.

وفي مقطع فيديو، شكر رئيس البلدية نادال، قائلاً، «باسم البلديّة والسكّان، خاصة الذين تأثّروا بالفيضان في تشرين الأول/أكتوبر، نريد أن نشكر ابن منطقتنا رافايل نادال على التعاطف الذي أظهره منذ البداية وبعد ما حدث هنا في سانت لورنس».