ثلاثةُ لاعبين أجانب جُدد سينضمون إلى فريق الصفاء قبل انطلاق مرحلة الإياب من الدوري. مدرب الفريق إميل رستم، الذي عُيّن بدلاً من الروماني تيتا فاليريو، صرف الكاميرونيين إرسنت أنانغ وستانلي ايشابي اللذين لعبا للفريق في الموسم الماضي بعد تراجع مستواهما، إضافةً إلى لاعب منتخب النيجر عبد الله كتاكوري.

مدرب النجمة الجديد موسى حجيج استغنى عن المدافع السوري أحمد ديب والمهاجم البرازيلي فيليبي دوس سانتوس. الأخير ساهم بتسجيل خمسة أهدافٍ للفريق، إلا أنّه لم يكن على قدر الآمال التي عُقدت عليه، كما لم يكن جاهزاً بدنياً، ولو أن قسماً لا بأس به من الجمهور يعتبر أن الاستغناء عنه خطوةٌ غير إيجابية في حال لم يكن البديل أفضل منه. أمّا الأنصار، فلم يتخذ قراراً نهائياً بشأن الاستغناء عن المدافع الغيني أبو بكار كمارا، الذي لم يكن ضمن حسابات المدرب الأردني عبد الله أبو زمع حتىّ المباريات الأخيرة. في المقابل فسخت إدارة السلام زغرتا عقد لاعب الوسط السنغالي بوبكر مسالي الذي اكتفى بصناعة هدفٍ واحد. العهد من جانبه قد يخسر مدافعه السوري أحمد الصالح، القريب من الانتقال إلى الأهلي المصري.