نقل موقع «فوتبول إيطاليا» المتخصص بكرة القدم نبأً أكد فيه أن الفرنسي أرسين فينغر، مدرب أرسنال الإنكليزي، يحاول إقناع مهاجم ميلان الإيطالي، ماريو بالوتيللي، بالتعاقد معه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وذكر الموقع أن فينغر مقتنع بقدرات المهاجم الإيطالي «المشاكس»، مشيراً إلى أنه سيكون لاعباً مثالياً لاستغلال الكرات في عمق فريق «المدفعجية».

وأشار التقرير إلى أن بالوتيللي لا يشعر بالاستقرار مع «الروسونيري». وأشتكت إدارة النادي الإيطالي من تصرفات اللاعب داخل الملعب وخارجه.
ويسعي أرسنال ـ بحسب التقرير ـ إلى حجز اللاعب وإقناعه بارتداء قميص أرسنال قبل ضغط سوق الانتقالات الصيفية.
من جهتها، كشفت صحيفة «ذا دايل مايل» الإنكليزية أن أندية مانشستر سيتي وتشلسي وأرسنال وليفربول انضمت إلى مانشستر يونايتد في اهتمامه بالحصول على خدمات نجم بايرن ميونيخ الألماني طوني كروس.
وكشفت الصحيفة أن قيمة صفقة كروس تُقدَّر بـ 25 مليون جنيه إسترليني.
ولا يعيش كروس أفضل أيامه مع بايرن، حيث أبقاه مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا على مقاعد البدلاء في المباراة الأخيرة أمام أينتراخت فرانكفورت للمرة الأولى منذ شهرين، في ما بدا أنه نوع من العقاب من المدرب للاعبه بعد اعتراضه القوي على استبداله في المباراة السابقة أمام شتوتغارت.
وما يعزز من فرضية رحيل كروس عن ناديه هو ما تردد في ألمانيا عن أن بايرن ميونيخ كان السبب الرئيسي في تعطيل صفقة انتقال النجم الواعد جوليان دراكسلر، لاعب شالكه، إلى أرسنال في سوق الانتقالات الشتوية، وذلك لأنه يريد التعاقد مع الأخير في الصيف ليكون خليفة لكروس.
وعلى صعيد المدربين، نفى رئيس سوانسي سيتي، هيو ينكينز، أي صحة لما ذكرته بعض الشائعات عن إمكانية إقالة المدرب الدنماركي مايكل لاودروب من منصبه بعد الهزيمة أمام وست هام 0-2 في الدوري الإنكليزي الممتاز.
وقلّصت هذه الهزيمة الفارق الذي يتقدّم به سوانسي على فرق منطقة الهبوط في جدول الترتيب إلى نقطتين، ما أثار بعض الجدل والشائعات عن إمكانية إقالة لاودروب. لكن ينكينز قال: «ليس هناك ما نناقشه. لم أسمع شيئاً بشأن لاودروب، ولم نلتق ولم نتناقش ولم نفعل شيئاً بشأنه. من الصعب بالنسبة إلي أن أقول أي شيء؛ لأنه ليس هناك ما
نناقشه».