شهدت مباراة شباب البرج وضيفه الأهلي صيدا، ضمن الأسبوع التاسع عشر من دوري الدرجة الثانية اللبناني لكرة القدم، إشكالاً كبيراً على ملعب العهد. اعتداء من جمهور نادي شباب البرج على لاعبي وإداريي نادي الأهلي صيدا حين تقدم الضيوف (2-1) بعد أن كان شباب البرج متقدماً (1-0). ركلتا جزاء صحيحتان احتسبهما الحكم ماهر العلي منحتا التقدم للأهلي صيدا. الثانية جاءت في الدقيقة 88، وهو ما جعل الجمهور يقوم برد فعل قوي، حين وجدوا أن فريقهم متأخر في الدقائق الأخيرة. نزول الى الملعب واعتداء وتعطيل مباراة. أمرٌ دفع بالحكم العلي الى عدم إكمال المباراة قبل حضور القوى الأمنية. لكن المشكلة تفاقمت، حين رفض الأهلي صيدا الدخول إلى الملعب على اعتبار أن هناك لاعبين مصابين لديه، بعد الاعتداء عليهم، وهو استنفد جميع تبديلاته. الأمر عينه انسحب على شباب البرج، ولعب الفريقان بصفوف منقوصة الدقيقتين المتبقيتين، حيث خسر شباب البرج امام الأهلي صيدا (1-2).

أمس كان هناك بيانان للأهلي صيدا والبرج. الأول طالب فيه الأهلي صيدا الاتحاد اللبناني للعبة بتحمّل المسؤولية وإنصافه، وقال البيان «بكثير من الحكمة والمسؤولية الرياضية، تلقفنا حادثة اعتداء جمهور شباب البرج على المدير الفني للنادي الكابتن ابراهيم عيتاني والمدرب مصطفى جمال واللاعبين عماد الميري وحسن مرسل، وكان همنا الأول والأخير تأمين سلامة المصابين، والاطمئنان إلى وضعهم الصحي، قبل أن نقول كلمتنا في ما حصل. إن الاعتداء الذي حصل بحق نادي الأهلي صيدا خطير، ولا يمكن التساهل حياله أبداً، ونضعه برسم الاتحاد اللبناني لكرة القدم، المؤتمن على تطبيق قانون اللعبة، والمدعو، اليوم قبل الغد، إلى الإسراع في اتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بمحاسبة الفاعلين، وضمان عدم تكرار حوادث مماثلة، من شأنها الإساءة للعبة كرة القدم اللبنانية، وتعريض حياة اللاعبين والمدربين للخطر».
وطالب النادي الاتحاد بتطبيق القانون بحذافيره، ولا سيما المادة (1-6) من قانون الاتحاد، التي تشير إلى أن كل جمعية ينزل جمهورها إلى أرض الملعب بقصد إشاعة الفوضى وتعطيل المباراة تعاقب بخسارة المباراة، وشطب نقاط من رصيدها. وبعد خسارة البرج للقاء بهدفين لواحد، طالب الأهلي صيدا الاتحاد «بأن يطبق القانون بحزم مع شباب البرج الذي يتحمل مسؤولية الاعتداء الذي قام به جمهوره، والموثق بالصوت والصورة ومقاطع الفيديو، وأدى إلى إصابة المدربين عيتاني وجمال واللاعبين الميري ومرسل». وحذّر النادي الجنوبي «من أي محاولة أو ضغوط للقفز فوق القانون أو الاجتهاد في تطبيقه، ويؤكد أنه لن يقف مكتوف الأيدي حيالها، ولن يساوم في حقه في تطبيق القانون بحق نادي شباب البرج المسؤول عن تصرفات جمهوره، ومحاسبة من اعتدوا على مدربه ولاعبيه».

فوز الأهلي صيدا أجّل تأهّل البرج الى الدرجة الأولى رغم الفوز على الشباب العربي


نادي شباب البرج من جهته اعتبر أن حارس نادي الأهلي صيدا قام باستفزاز الجمهور، وأن بعض لاعبي الأهلي صيدا تظاهروا بالإصابة، بينما هم لم يكونوا مصابين أصلاًَ. وجاء في بيان شباب البرج، «ما حصل هو أنه بعد أن منح الحكم ماهر العلي ركلة جزاء لصالح فريق الأهلي صيدا، قام حارسهم الموجود من جهة جمهور شباب البرج باستفزاز الجمهور، وقام بحركات بأصابع يديه للجمهور، وقام بحركات بهلوانية على أرض الملعب باتجاه الجمهور الموجود على مدرجات ملعب العهد، وهذا كله أمام أعين حكم الراية الذي لم يحرك ساكناً، وبعد التواصل مع الحكم الرابع الذي شاهد شيئاً بسيطاً من حركاته، تحدث مع الحكم ماهر العلي، فتوجه العلي إلى الحارس وأعطاه بطاقة صفراء، ولكن الحارس استمرّ بالقيام بهذه الحركات بعد تسجيل فريق الأهلي صيدا لركلة الجزاء، ما استفز أعصاب الجمهور، ودعا بعض الشباب للنزول الى أرض الملعب، خاصة أن المدرج لا يوجد عليه فاصل مع الملعب، وكان عديد القوى الأمنية في الملعب لا يتخطى أصابع اليد الواحدة». وجاء في بيان شباب البرج أن المشجعين الذين نزلوا إلى أرض الملعب «لم يستطع أي أحد من الوصول للحكم ولا لأي لاعب من لاعبي الاهلي صيدا، الذين دخلوا الى غرف الملابس الخاصة بهم. وقد وقف الجهاز الفني لفريق شباب البرج والاداريين على الباب لمنع أي شخص من الدخول، وبعدها حدثت التمثيلية من اللاعب عماد الميري والحارس الذين ادعوا تعرضهم للضرب، وطبعاً إن أي شخص يتعرض للضرب بهذه الصوره التي تظاهر فيها لاعبو الاهلي صيدا كان لا بد أن تبقى تلك الكدمات وأثرها موجودة على أجسام ووجوه اللاعبين، ولكن للصدفة لا يوجد أي أثر لأي ضربة على أي لاعب، وللأسف كان الهدف عدم استكمال المباراة من أجل الوصول إلى قرار من الاتحاد بحسم نقاط تنفيذاً للقانون. هذا الذي حصل، وبعده تم استكمال المباراة، وشارك في المباراة جميع اللاعبين الذين ادّعوا الإصابة».
الكثير من الأخذ والرد حصل خلال اللقاء وبعده، وانتشرت صور اللاعبين المصابين على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير، وكل إدارة ألقت باللوم على الطرف الآخر، وطالبت الاتحاد باتخاذ التدابير اللازمة، بعد إجراء التحقيقات في أحداث المباراة.
فوز الأهلي صيدا أجّل تأهّل البرج الى الدرجة الأولى، رغم فوز المتصدر (2-1) على الشباب العربي على ملعب الصفاء ضمن المرحلة عينها. كما فاز الاجتماعي على النهضة بر الياس (4-0)، والاصلاح البرج الشمالي على الأهلي النبطية (2-0)، وتعادل هومنتمن مع المبرة (2-2)، وفاز ناصر بر الياس على الحكمة (5-0).