تنطلق يوم غد الأحد مرحلة نصف النهائي من بطولة لبنان لكرة السلة. ويلتقي نادي الرياضي بيروت مع الشانفيل ـ ديك المحدي في أولى اللقاءات على ملعب نادي المريميين (17:00 بتوقيت بيروت). أما نصف النهائي الثاني فيجمع هومنتمن ـ بيروت بنادي بيروت فيرست كلوب. وتقام المباراة الأولى بين الفريقين يوم الاثنين على ملعب الشياح التابع لنادي بيروت (20:30 بتوقيت بيروت).

الرياضي تأهل إلى نصف النهائي بعد تجاوزه نادي بيبلوس بثلاث مباريات دون رد في ربع النهائي، وكذلك فعل نادي الشانفيل عندما تخطى أطلس الفرزل بثلاث مباريات نظيفة وبفارق مريح. هومنتمن من جهته تخطى نادي هوبس، فيما كانت المواجهة الأقوى في ربع النهائي تلك التي جمعت نادي بيروت مع نادي المتحد طرابلس وانتهت بثلاثة انتصارات مقابل اثنين لصالح بيروت.
يفوز في سلسلة نصف النهائي من يحقق ثلاثة انتصارات من أصل خمس مباريات. نادي الشانفيل يمتلك أفضلية الأرض على الرياضي كونه أنهى مرحلة الدوري المنتظم في صدارة الترتيب. على الورق تبدو حظوظ الناديين متقاربة، وسيعوّل مدرب نادي الشانفيل فؤاد أبو شقرا على لاعب الارتكاز الإيراني حامد اهدادي، الذي من المتوقع أن يظهر بصورة مغاير عن المباريات الماضية، ويقدم كل ما لديه أمام الرياضي. الجمهور المتني ينتظر المشاركة الأولى للاعب الفريق كريم عز الدين، الأخير لم يشارك في ربع النهائي، ويقال في الكواليس إنه يمتلك مقومات كبيرة، وهو قادر على صناعة الفارق. سيكون عز الدين ورقة مهمة بيد أبو شقرا، خاصة أنه لم يشارك في أي مباراة في لبنان بعد، وبالتالي فإن الجهاز الفني لنادي الرياضي لا يعرف اللاعب، ومشاركته يمكن أن تعطي الشانفيل الفوز.
على الجهة المقابلة يمتلك هومنتمن أفضلية على حساب بيروت، خاصة بوجود كلٍّ من والتر هودج ولاعب الارتكاز المميز نورفيل بيل، إضافة إلى مايك إيفيبرا الهداف. بيروت عانى لتجاوز المتحد، وبالتالي فهو يمر بمرحلة هبوط مستوى، والحافز عند هومنتمن يبدو أعلى على اعتبار أن النادي هو حامل اللقب، ويريد الحفاظ على إنجاز الموسم الماضي. نادي بيروت لن يستفيد كثيراً من عامل الأرض، على اعتبار أنه لا يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة، وهو سيعاني في ملعب مزهر نظراً للضغط التي يشكله جمهور هومنتمن على أيّ زائر للنادي.