استعاد حامل اللقب بايرن ميونيخ صدارة الدوري الألماني لكرة القدم بفوزه على ضيفه فورتونا دوسلدورف (4-1) في المرحلة التاسعة والعشرين، لكنه خسر جهود حارس مرماه الدولي مانويل نوير الذي غادر الملعب بسبب الإصابة، وحل سفن أولريش بدلاً منه. وبعد أقل من 12 ساعة على تصدر بوروسيا دورتموند إثر فوزه غير المقنع على ضيفه ماينتس (2-1)، وأسبوع من اكتساح العملاق البافاري لغريمه التقليدي بخماسية تاريخية، كان بايرن على الموعد وحقق فوزه الحادي والعشرين هذا الموسم، فاستعاد الصدارة في سعيه للفوز بلقبه السابع توالياً. ورفع بايرن رصيده في الصدارة إلى 67 نقطة، متقدماً بفارق نقطة واحدة على الفريق «الأصفر والأسود»، فيما تجمّد رصيد دوسلدورف عند 37 في المركز العاشر. ويأمل بايرن أن يعوض خيبته الأوروبية بخروجه من دوري أبطال أوروبا، بثنائية محلية حيث سيواجه في نصف نهائي مسابقة الكأس مضيفه فيردر بريمن في 24 الجاري.

وبشأن إصابة القائد نوير ومغادرته الملعب في الدقيقة 53، نشر الفريق تصريحاً للمدرب كوفاتش على تويتر جاء فيه «إنها ربلة الساق ذاتها التي عانى منها سابقاً». وتابع «سنفحص ذلك الاثنين، على أمل ألا تكون إصابة خطيرة».
وسبق للحارس الدولي أن غاب عن فريقه أمام فرايبورغ في آذار/ مارس الماضي بسبب ألم في العضلات.