أصدرت محكمة إنكليزية قراراً بمنع النجم السابق لكرة القدم ديفيد بيكهام من القيادة ستة أشهر، لإدانته باستخدام هاتفه النقال أثناء وجوده خلف مقود سيارته. وسبق للنجم السابق للمنتخب الإنكليزي ونادي مانشستر يونايتد، أن أقرّ بارتكاب هذه المخالفة بعدما رصده أحد المارة خلال قيادته سيارته من طراز «بنتلي» في أحد شوارع لندن في 21 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وقضت محكمة بروملي، في جنوب لندن، بمعاقبة بيكهام (44 عاماً) بحسم ست نقاط من رصيد رخصة القيادة العائدة له، إضافة الى غرامة مالية قدرها 750 جنيهاً استرلينياً (868 يورو)، إضافة الى دفع تكاليف الإجراءات القضائية.

وحضر بيكهام جلسة النطق بالحكم يوم أمس. وارتدى اللاعب الذي دافع عن ألوان أندية عديدة، أبرزها ريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي، بزة رسمية، واكتفى في قاعة المحكمة بذكر اسمه الكامل وتاريخ ولادته وعنوان إقامته.
وأوضحت القاضية كاثرين مور أن بيكهام كان قد تلقّى في مراحل سابقة عقوبة حسم ست نقاط من رصيد الرخصة، ما جعله يصل الى الحد الأقصى المسموح به (12 نقطة)، ما يتطلب بالتالي منعه من القيادة.
وأوضح محامي الادعاء، ماثيو سبرات، أن أحد المارة التقط صورة لبيكهام وهو يستخدم هاتفه أثناء تحرك سيارته.