أبعدت كلٌّ من هولندا والنروج، سويسرا وروسيا المضيفة، عن المركزين الثاني والثالث بعد اليوم التاسع من دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الـ 22 المقامة في مدينة سوتشي الروسية حتى 23 الحالي. وأحرز النروجي كييتيل يانسرود ذهبية التعرج السوبر الطويل (التزلج الألبي)، مسجلاً 1.18.14 دقيقة، متقدّماً على الأميركي أندرو ويبرشت بفارق 0.30 ث صاحب الفضية، والكندي يان هوديك والأميركي بودي ميلر البرونزية اللذين تقاسما البرونزية بفارق 0.53 ث.

وقال يانسرود بعد تتويجه بميداليته الأولمبية الثالثة، والثانية في سوتشي بعد برونزية الانحدار: «يجب الاعتراف بأنني أعيش قصة خرافية في يوم من هذا النوع في الأولمبياد». وأضاف: «لكنها ليست صدفة لأنني وفريقي بذلنا الكثير من الجهد».
ورفعت النروج رصيدها الى 5 ذهبيات في سوتشي، ما سمح لها بالصعود الى المركز الثالث برصيد 14 ميدالية (3 فضيات و6 برونزيات)، خلف ألمانيا المتصدرة (7 ذهبيات و3 فضيات وبرونزيتان)، وهولندا التي صعدت الى المركز الثاني بخمس ذهبيات أيضاً (مع 5 فضيات و7 برونزيات) بعدما منحتها يوريين تير مورس ذهبية مسابقة التزحلق السريع لمسافة 1500 م متقدّمة على مواطنتيها إيرين فوست ولوتي فان بيك.

وأكدت هولندا تفوّقها التام في التزحلق السريع بعدما نالت الميدالية الثلاثية الثالثة لها في سوتشي وميداليتها السادسة عشرة في المسابقة، بينها 5 ذهبيات، مسجلة رقماً قياسياً من حيث عدد الميداليات في مسابقة واحدة.
وحققت السويد إنجازاً مميزاً بعدما أصبحت أول بلد منذ 1972 يتوّج بثنائية سباق التتابع 4 مرات 10 كلم ضمن منافسات اختراق الضاحية، وذلك بعدما خرج رجالها فائزين أمس أمام نظرائهم الروس والفرنسيين الذين نالوا الفضية والبرونزية على التوالي، ليصعد البلدان الى منصة التتويج للمرة الأولى في سباق التتابع.
ومرة أخرى، أخفقت النروج واحتلت المركز الرابع بعدما اكتفت بالمركز الخامس في سباق السيدات الذي كان من نصيب السويد التي نالت في سوتشي 9 ميداليات في سباقات اختراق الضاحية، مقابل 7 لجارتها السكندينافية التي لا تزال في صدارة ترتيب هذه المسابقة بفضل نيلها ثلاث ذهبيات في سوتشي، علماً بأنها نالت ثنائية الرجال والسيدات عام 1968 ثم خلفها في 1972 الاتحاد السوفياتي الذي كان آخر من يحقق هذا الإنجاز. ودوّنت تشيكيا اسمها في السجل الذهبي للمرة الأولى في سوتشي بعدما أحرزت إيفا سماكوفا ذهبية مسابقة لوح الثلج الحر، تاركةً الفضية للكندية دومينيك ماتلي، الفائزة باللقب العالمي ثلاث مرات، والبرونزية للفرنسية كلوي تريبوش. وتم تأجيل سباق البياتلون (الانطلاق الجماعي للرجال لمسافة 15 كلم) بسبب الضباب.