فكّ السلام زغرتا ارتباطه بمدربه الاردني نهاد صوقار بالتراضي، وذلك بعد فترة قصيرة على توليه قيادة الفريق الشمالي الذي خسر معه نهائي كأس التحدي أمام البرج (0-2) يوم السبت الماضي.

وأوضح مدير السلام بطرس كرم، في اتصالٍ مع «الأخبار»، أن سبب افتراق الطرفين يعود الى انشغالات صوقار بالتزامات أخرى، وتحديداً عمله كمحاضر مع الاتحادين الآسيوي والدولي، حيث كان يأمل أن يتفرّغ للفريق الزغرتاوي لموسمٍ كامل، لكنه لم يتمكن من تحقيق مبتغاه، ما فرض عليه وعلى النادي الاتفاق على إنهاء التعاقد بينهما.


هذا وقد علمت «الأخبار» أن السلام بدأ مفاوضاته مع نجمٍ عراقي سابق لعب في صفوفه، حيث يتوقّع حضوره الى لبنان لوضع اللمسات الأخيرة على العقد الذي سيخلف بموجبه صوقار كمدير فني.
كما سيبدأ النادي في الايام القليلة المقبلة نشاطه في سوق الانتقالات بشكلٍ جديّ، إذ إنه الفريق الوحيد الذي لم يضم أي لاعبٍ محلي حتى الآن، حيث يتوقّع أن ينهي اتفاقاته مع ثلاثة لاعبين يفترض أن يكونوا أساسيين في تشكيلته في الموسم المقبل، إضافةً الى توجّهه لضمّ ثلاثي أجنبي جديد بدلاً من قلب الدفاع المغربي ربيع الهوبري، ولاعب الوسط الاردني شامل صوقار، والمهاجم النيجيري أني إليجاه، الذين دافعوا عن ألوانه في كأس التحدي، حيث كان أفضلهم نجل المدرب صوقار بتسجيله هدفين.