تأهل السويسري المخضرم روجيه فيدرر الى الدور الثاني من بطولة أميركا المفتوحة لكرة المضرب، بعد فوزه على اللاعب الهندي المغمور سوميت ناجال، بثلاث مجموعات مقابل مجموعة واحدة، وبواقع (4-6) و(6-1) و(6-2) و(6-4)، في غضون ساعتين و30 دقيقة. وتعرض إرسال السويسري، الحاصل على 20 لقباً في الفردي بالبطولات الأربع الكبرى، للكسر ثلاث مرات أمام المصنف 190 عالمياً. وعبّر فيدرر عن إعجابه بهدوء اللاعب الهندي وتماسكه.

وقال فيدرر (38 عاماً) عن منافسه "ربما يكون أكثر ما أعجبني طريقة تعامله مع الموقف، ليس من السهل أن تقدم أفضل ما لديك في الظهور الأول، لكن هذه هي اللحظات التي يعيش من أجلها أي لاعب ويحلم بها، الظهور في أكبر المحافل. أعتقد أنه تعامل مع الأمر بشكل جيد جداً". وتابع "يتمتع بثبات كبير في المستوى ويتحرك جيداً، ويجيد تسديد الكرات في أرجاء الملعب، أتوقع له مستقبلاً كبيراً". من جهته، قال ناجال إن اللعب أمام فيدرر تجربة فريدة.

قدمت سيرينا ويليامز نفسها كمنافسة جدية على اللقب


وفي مباراة ثانية تأهل الإسباني بابلو كارينو بوستا إلى الدور الثاني من بطولة أميركا المفتوحة، بالفوز على جاوديو بيلا (6 ـ 3) و(4 ـ 6) و(7 ـ 6) و(6 ـ 3).
وعند السيدات، حققت الاميركية سيرينا ويليامز مفاجأة كبيرة، فجر الإثنين ـ الثلاثاء، عندما سحقت الروسية ماريا شارابوفا بمجموعتين من دون رد (6 ـ 1) و(6 ـ 1). الفوز جاء بعد 12 شهراً من هزيمتها في النهائي أمام اليابانية نعومي أوساكا، لتوجه بذلك رسالة واضحة بأنها جاهزة لحمل اللقب مرة جديدة. وأكدت سيرينا تفوّقها على شارابوفا مجدداً حيث حققت الفوز الـ20 في 22 مباراة خاضتها أمام شارابوفا على مدار مسيرتهما الرياضية حتى الآن.