خسر الاهلي المصري حامل اللقب أمام مضيفه يانغ افريكنز التنزاني 0 - 1 في ذهاب الدور الاول من مسابقة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم.

وجاء هدف المباراة الوحيد في الوقت القاتل وسجله مدافع يانغ افريكنز وقائده نادر حاروب في الدقيقة 83.
وتمثل هذه المواجهة التي ستجدد ايابا الاحد المقبل، اعادة لمواجهة الفريقين في الدور ذاته قبل خمسة اعوام حين فاز الفريق المصري 3ــ 0 ذهابا على ارضه بفضل ثنائية من محمد بركات وهدف للانغولي فلافيو امادو، الذي كان بطل لقاء الاياب بتسجيله الهدف الوحيد.

في المقابل، حقق الزمالك فوزا صعبا على ضيفه كابوسكورب الانغولي 1 - 0. وسجل محمود فتح الله (56) هدف المباراة التي شهدت قبل انطلاقها مطاردة قوات الامن لعدد من أفراد جمهور الزمالك «وايت نايتس»، الذين حاولوا اقتحام الملعب اعتراضا على قرار الامن بإقامة المباراة بدون جمهور، على خلفية اعمال الشغب التي وقعت عقب مباراة الاهلي والصفاقسي التونسي في كأس السوبر الافريقية.
وبعد النتيجة المتواضعة، ألقى المدرب الشاب أحمد حسام «ميدو» باللوم على غياب الجمهور بقرار السلطات الأمنية، وقال إنه لو حضر المشجعون لفاز الفريق بهدفين أو بثلاثة اهداف.
وانتقد ميدو «تعميم» منع الجماهير من حضور المباريات، بعد اشتباكات أفسدت احتفالات الغريم التقليدي الأهلي بكأس السوبر الافريقية الشهر الماضي.
وقال ميدو، البالغ من العمر 31 عاما، في مقابلة تلفزيونية بعد الفوز في استاد القاهرة «ليس من المعقول أن تعاقَب جماهير مصر كلها من أجل عيون ألتراس أهلاوي». وستقام مباراة الاياب في السابع من الشهر الحالي.
وقطع الترجي التونسي، المتوج باللقب مرتين، اكثر من نصف الطريق نحو الدور ثمن النهائي، وذلك بفوزه على مضيفه غور ماهيا الكيني 3-2.
ويدين الترجي بفوزه الى هيثم الجويني، الذي سجل هدف الحسم قبل دقيقة على صافرة نهاية المباراة، التي كانت الافضلية في بدايتها لصاحب الارض، حيث افتتح التسجيل في الدقيقة 15 عبر ركلة جزاء نفذها دان سيرونكوما، قبل ان يعادل احمد العكايشي النتيجة في الدقيقة 27.
وتقدم الفريق التونسي في الدقيقة 64 عبر الكاميروني يانيك ندجينغ، ثم ادرك صاحب الارض التعادل في الدقيقة 80 بواسطة هارون شاكافا.
وعندما اعتقد الجميع ان الفريقين سيخوضان لقاء الاياب المقرر السبت المقبل وهما على المسافة ذاتها، قال الجويني كلمته، ومنح فريقه الفوز .