أعلن السويسري روجيه فيدرر انسحابه من النسخة الأولى من كأس العالم لمنتخبات كرة المضرب 2020، التي تستضيفها أستراليا في كانون الثاني/يناير المقبل بسبب «ظروف عائلية». وجاء في بيان صادر عن فيدرر المتوّج بلقب 20 بطولة كبرى (رقم قياسي) «أعلنُ بأسف شديد انسحابي من النسخة الأولى لكأس العالم للمنتخبات في كرة المضرب». وتابع فيدرر (38 عاماً) «بعد محادثات مع عائلتي وأفراد فريقي بشأن العام المقبل، قرّرت أن الراحة لمدة أسبوعين إضافيين في المنزل ستكون مفيدة لعائلتي ولمستوياتي».

وتقام البطولة بين 3 و12 كانون الثاني/يناير 2020، وذلك قبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى التي توّج فيدرر بلقبها في ست مناسبات. وتضم 24 دولة موزّعة على ست مجموعات، وتبلغ ثمانية منتخبات الدور الإقصائي، على أن تستضيف سيدني وبريزبين وبيرث مباريات المجموعات.
وتابع السويسري «إنه القرار الأنسب إذا ما أردت الاستمرار في المنافسة في روزنامة رابطة المحترفين لفترة أطول. أقول لجماهيري في أستراليا، أراكم في بطولة أستراليا المفتوحة، جاهزاً ومستعداً».
وقد انسحب فيدرر المصنف ثالثاً عالمياً، من دورة باريس، آخر دورات الماسترز للألف نقطة التي انطلقت الاثنين، وذلك من أجل تحضير نفسه للعام المقبل.
وقد أعلن الحساب الخاص بكأس العالم على تويتر «أعلن روجيه فيدرر انسحابه من كأس العالم لظروف عائلية لذا تم سحب سويسرا من المنافسة». ويستعد فيدرر للمنافسة في بطولة الماسترز الختامية في لندن لأفضل ثمانية لاعبين في العالم التي تنطلق في 10 تشرين الثاني/نوفمبر.