قاد نجم فريق لوس أنجليس ليكرز أنطوني ديفيس فريقه إلى فوز عريض على ممفيس غريزليز (120-91) ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بتسجيله 40 نقطة. وتضمنت نقاط ديفيس نجاحه في 26 رمية حرة من أصل 27 سددها ما حدا بالجماهير إلى الهتاف «أم في بي»، «أم في بي»، أي المطالبة بمنحه مبكراً لقب أفضل لاعب في الموسم. وقدّم ديفيس عرضاً رائعاً توجّه بـ20 متابعة وتمريرتين حاسمتين ليصبح بالتالي أول لاعب في صفوف ليكرز يسجل 40 نقطة و20 تمريرة حاسمة منذ أن نجح في ذلك أسطورة النادي السابق شاكيل أونيل. وأضاف نجم الفريق الآخر ليبرون جيمس 23 نقطة و8 تمريرات حاسمة. ولم يخُض ليبرون المباراة بأفضل حالة ذهنية له لأنه اضطر إلى الانتقال من منزله الفاخر بسبب النيران المندلعة في التلال المجاورة في لوس أنجليس.

وقال ديفيس: «كنت أريد اللعب بقتالية ليس إلا، ومساعدة فريقي على تحقيق الفوز وكل ما كان يتوجب عليّ القيام به في هذا الصدد قمتُ به». وظلت النتيجة متقاربة بين الفريقين حتى نهاية الشوط الأول (47-47) قبل أن يضرب ديفيس بقوة في الربع الثالث ليقود فريقه إلى التفوق على منافسه بنتيجة (39-20) ليواصل ليكرز أفضليته في الربع الأخير وينهي المباراة بفارق 29 نقطة. وأضاف ديفيس «لم نكن في أفضل حال لنا في مطلع المباراة، وكنا نبحث عن لاعب يعطينا الحماس والحيوية، وهذا ما حاولت منحه لفريقي». والفوز هو الثالث توالياً لليكرز بعد خسارته مباراته الافتتاحية أمام جاره كليبرز.

21 نقطة لباتلر العائد
في ميامي، سجل جيمي باتلر في أول مباراة رسمية له مع ميامي هيت 21 نقطة ليقوده إلى الفوز على أتلانتا هوكس (112-97) رافعاً رصيد فريقه إلى 3 انتصارات مقابل هزيمة واحدة منذ مطلع الموسم الحالي. ودخل باتلر إيقاع المباراة بسرعة من خلال نجاحه في أول أربع رميات له ليسجل 12 نقطة في الربع الأول. وغاب باتلر عن المباريات الثلاث الأولى لفريقه في مطلع الموسم بسبب ولادة ابنته، لكنه لم يُظهر أي تراجع خلال المباراة.
وأشاد به مدرب ميامي هيت اريك سبويلسترا بقوله: «كان يركض في كلّ مكان ويسدّد كما لو أن الأمر يتعلق بمباراة في البلاي أوف. كان يتطلع قدماً للحصول على فرصة خوض أول مباراة له في الموسم العادي».
وساهم الثنائي تايلر هيرو والسلوفيني غوران دراغيتش بشكل كبير أيضاً في فوز فريقهما بتسجيلهما 29 و21 نقطة على التوالي. وقال هيرو بعد المباراة: «إنه إنجاز رائع، لكن يتعيّن عليّ مواصلة العمل».
وتألق أيضاً في المباراة بام اديبايو بتسجيله 17 نقطة وقام بجهد دفاعي كبير مع 10 متابعات.
وفي دنفر، اعتمد دالاس مافريكس على جهد جماعي من لاعبيه ليتغلب على دنفر ناغتس (109-106) حيث نجح 9 من لاعبيه في تخطّي حاجز الـ10 نقاط أبرزهم ماكسي كليبر وتيم هارداوي جونيور وسجل كل منهما 14 نقطة.