أعلن أولي هونيس رئيس نادي بايرن ميونيخ بطل الدوري الألماني لكرة القدم في المواسم السبعة الماضية، أن النادي البافاري سيمهل نفسه ثلاثة أسابيع لإيجاد بديل للمدرب الكرواتي نيكو كوفاتش بعد إعفائه من مهامّه بسبب النتائج السيئة في الفترة الأخيرة. وقال هونيس في تصريحات ليل الإثنين ـ الثلاثاء، إن مسؤولي النادي البافاري «سيفكرون بهدوء بالطريقة الملائمة لمعالجة هذا الأمر». وأضاف «أعتقد أنه من الآن حتى المباراة المقبلة خارج ملعبنا ضد دوسلدورف (في 23 تشرين الثاني/نوفمبر بعد فترة التوقف الدولية) خلال ثلاثة أسابيع، سنعرف كيفية حلّ مسألة المدرب».

وأعفي كوفاتش (48 عاماً) من منصبه يوم الأحد الماضي غداة الخسارة المذّلة التي تلقاها بايرن أمام اينتراخت فرانكفورت بنتيجة (1-5) في المرحلة العاشرة من البوندسليغا، وكانت الأسوأ له في الدوري المحلي منذ عام 2009.
وتداولت الصحف الألمانية أسماء عدة مطروحة لخلافة الكرواتي كوفاتش الذي كان يقود الفريق في موسمه الثاني، منها مدرب أياكس أمستردام الهولندي إريك تن هاغ، والإيطالي ماسيمليانو أليغري، والبرتغالي جوزيه مورينيو والفرنسي أرسين فينغر، إضافة الى الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو ورالف رانييك والمهاجم الدولي السابق الألماني ميروسلاف كلوزه. (الهدّاف التاريخي لكأس العالم)
وفي حين كان اسم تن هاغ من المطروحين بقوة للمنصب الجديد، أكّد المدرب الذي أشرف سابقاً على الفريق الرديف لبايرن ميونيخ (2013-2015)، أنه سيبقى حتى نهاية الموسم الحالي على الأقل مع نادي العاصمة الهولندية. وقال في مؤتمر صحافي «تجمعني علاقة وثيقة مع فريقي والجميع في أياكس، لذا يمكنني أن أؤكد أنني سأبقى في أياكس هذا الموسم»، مضيفاً، «بايرن نادٍ كبير. استمتعت بعملي هناك. لكن الآن أنا باقٍ مع أياكس».
وأشار بايرن في بيان إعفاء كوفاتش، الى أن مساعده هانز-ديتر فليك، المعروف بـ«هانزي»، سيتولى مهامّ التدريب بشكل مؤقت حالياً، لا سيما في المحطتين المهمتين للفريق هذا الأسبوع: استضافة أولمبياكوس اليوناني اليوم الأربعاء في الجولة الرابعة للمجموعة الثانية في دوري أبطال أوروبا، واستضافة وصيفه في الموسم الماضي بوروسيا دورتموند يوم السبت في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الألماني.
يُذكر أن مشاكل كبيرة حصلت في الفترة الماضية بين المدرب السابق كوفاتش ولاعبي البايرن على خلفية النتائج السيئة وعدم الانسجام.