أهدى البديل جانلوكا كابراري فريقه سمبدوريا ومدربه المخضرم كلاوديو رانييري فوزاً ثميناً في اللحظات القاتلة على مضيفه سبال (1-0)، في لقاء بين فريقين يصارعان لتفادي الهبوط، في ختام مباريات المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم. وجاء هدف النقاط الثلاث في الدقيقة (90+1)، بعد دقيقة من دخول كابراري بديلاً من المهاجم فيديريكو بوناتزولي.

واستغلّ اللاعب عرضية لفابيو دي باولي حوّلها البديل الآخر الأوروغوياني غاستون راميريز، وتابعها كابراري بدوره رأسية في المرمى. وهو الفوز الأول لسمبدوريا منذ تولي رانييري مهامّ إدارته الفنية في 12 تشرين الأول/أكتوبر الماضي خلفاً لأوزيبيو دي فرانشيسكو الذي أقيل من منصبه على خلفية النتائج السيئة. وبدأ المدرب مغامرته الجديدة أمام فريقه السابق روما بتعادل سلبي في المرحلة الثامنة، قبل أن يسقط أمام بولونيا (1-2) ويتعادل مع ليتشي (1-1) في المرحلتين اللاحقتين.
وهو الفوز الثاني لسمبدوريا هذا الموسم، والأول منذ تغلبه في المرحلة الرابعة على تورينو (1-صفر)، قبل أن يخسر أربع مرات ويتعادل مرتين.
ورفع سمبدوريا رصيده إلى ثماني نقاط وتقدم إلى المركز الثامن عشر متخلياً عن قاع الترتيب لسبال الذي تراجع إلى المركز العشرين إثر تجمد رصيده عند سبع نقاط، بعدما مُني بخسارته الثالثة على أرضه والثامنة هذا الموسم.