نجح القيمون على لعبة كرة السلة من أندية واتحاد بمعالجة المشكلة التي ولدت بعد تضارب لاعب النادي الرياضي لورين وودز ولاعب الشانفيل خليل عون الى جانب زميليه جاد مبارك والصربي فلادان خلال لقاء الفريقين الأخير في مرحلة الذهاب. فقد تحرّك الرياضي سريعاً ورفض تصرفات لاعبه وودز، مؤكّداً معاقبته داخلياً.

كما كان هناك موقف لوودز نفسه، حيث توجه بالاعتذار إلى جمهور الرياضي عن التصرفات التي بدرت منه قائلاً: «أشعر بالعار لأنني تركت غضبي يتحكّم فيّ في هذه الحادثة مع نهاية المباراة. يجدر بي أن أكون نموذجاً للاعبين الشبان، ومواطناً صالحاً في هذا البلد وسفيراً لكرة السلة اللبنانية».

لكن اتحاد كرة السلة لم يكتفِ بالعقوبة الداخلية أو باعتذار وودز، إذ قرر إيقاف وودز ثلاث مباريات، الى جانب عقوبة مالية بقيمة مليونين و250 ألف ليرة لبنانية. علماً ان لجنة ادارة بطولة الدرجة الأولى كانت قد اقترحت إيقافه مباراتين وتغريمه مليونا و250 ألف ليرة. وسيغيب وودز عن لقاءات هومنتمن وبجه وبيبلوس في الأسابيع الثلاثة الأولى لمرحلة الإياب، التي تنطلق اليوم بلقاء بيبلوس وضيفه هوبس عند الساعة 19.00.
وستكون المباراة فرصة لبيبلوس للحلول وصيفاً بشكل مؤقت، لكونه يحتل المركز الرابع برصيد 21 نقطة خلف الحكمة الثاني برصيد 23 نقطة، وعمشيت الثالث بفارق نقاط السلات عن الحكمة. أما هوبس، فهو يقبع في المركز الأخير برصيد 11 نقطة.
ويلعب غداً بجه التاسع بـ 13 نقطة مع ضيفه المتحد الخامس بـ 21 نقطة على ملعب المركزية عند الساعة 19.00. وتستكمل المرحلة الأولى إياباً الجمعة عند الساعة 18.00 بمباراة قمة بين عمشيت وضيفه الحكمة في صراع على الانفراد في المركز الثاني من جهة والسعي العمشيتي للثأر بعد الخسارة أمام الحكمة في انطلاق البطولة على ملعب غزير حينها.
ويلعب السبت الشانفيل السابع بـ 15 نقطة مع ضيفه التضامن الزوق السادس بفارق الهداف عنه، كما يلعب هومنتمن الثامن بـ 13 نقطة مع الرياضي المتصدر في قاعة مزهر عند الساعة 17.00.