أعلن نادي أرسنال الإنكليزي تمديد عقدي الألماني بير ميرتيساكر والتشيكي توماس روزيتسكي لمدة لم يعلن عنها.

وقال مدرب الفريق الفرنسي أرسين فينغر: «نحن سعداء لالتزام ميرتيساكر وروزيتسكي مع النادي. يتمتع اللاعبان بنوعية استثنائية وخبرة كبيرة، وأثبتا نفسيهما على أعلى المستويات. هناك شعور كبير من التكاتف في هذه المجموعة، وهذا سيساعدنا على تقويته أكثر فأكثر». وخاض ميرتيساكر 110 مباريات مع أرسنال مسجلاً 5 أهداف، وحمل شارة القائد هذا الموسم في غياب البلجيكي توماس فيرمايلن والاسباني ميكيل ارتيتا. أما روزيتسكي فخاض 209 مباريات وسجل 24 هدفاً، لكنه عانى لفترات من إصابات متلاحقة. من جهته، أكد لاعب وسط ريال مدريد والمنتخب الإسباني، تشابي ألونسو، في حوار نشرته صحيفة «أس» الإسبانية، أنه لا يزال أمامه الكثير من الوقت في الملاعب، ما دام يشعر بأنه في حالة بدنية وفنية جيدة .

وقال ألونسو: «لن أنتظر حتى أزحف على العشب الأخضر لكي أعلن اعتزالي، الأمر يرتبط بكرامتي وشرفي، هذا ما أعرفه جيداً»، وأضاف: «أنا مستمر مع ريال حتى نهاية موسم 2016، ولا أعرف إن كنت سأستمر معه لفترة أخرى أو أنتقل إلى دوري آخر».
وتابع: «أنا أعرف ما يمكن أن أقدمه جيداً في الملعب، وأعلم أنني موجود في المكان الصحيح. إسبانيا دائماً ما تنتج لاعبين من أعلى مستوى من مركز الحراسة حتى رأس الحربة». وأشار ألونسو (32 عاماً) في ختام تصريحاته إلى أن من الممكن أن ينتقل إلى اللعب في الولايات المتحدة الأميركية بعد انتهاء مشواره في أوروبا، مؤكداً أنه لا يفكر في هذه الامور الآن.
وعلى صعيد المدربين، أعاد نادي ساسوولو، صاحب المركز الاخير في الدوري الايطالي، تعيين مدربه السابق اوزيبيو دي فرانشيسكو بعد خمس مباريات على إقالته.
وكان دي فرانشيسكو قاد ساسوولو لأول مرة في تاريخه الى الدرجة الاولى الموسم الماضي، لكنه أقيل بسبب سوء النتائج. وبعد خسارة المباريات الخمس الاخيرة تحت إشراف المدرب ألبرتو ماليزاني، أعاد النادي تعيين دي فرانشيسكو مكانه. وإقالة ماليزاني هي الرقم 11 هذا الموسم في «السيري أ».