لوف ينذر أوزيل ولام يدافع عنه


أنذر مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم يواكيم لوف لاعبه ولاعب وسط ارسنال الانكليزي، مسعود اوزيل، مطالباً إياه باستعادة لياقته البدنية التي سمحت له بتسجيل 8 اهداف خلال التصفيات التي أهلت المانيا الى مونديال 2014 في البرازيل، وذلك إذا اراد المشاركة مع منتخب بلاده في العرس العالمي.
في المقابل، دافع قائد الـ «مانشافت» فيليب لام عن أوزيل قائلاً: «من الطبيعي ان لا تمر الامور دائماً على نحو جيد في المشوار الكروي. أوزيل اظهر لنا أنه لاعب كبير، ولا يجوز لنا ان نقلق، فهو سيستعيد مستواه الرائع من جديد».

بويول يؤكد رحيله عن برشلونة في نهاية الموسم

أكد مدافع برشلونة الاسباني، كارليس بويول، أمس، أنه سيترك النادي الكاتالوني في نهاية الموسم بعد 15 عاماً أمضاها معه، بينها 10 أعوام كقائد.
وقال بويول (35 عاماً) في مؤتمر صحافي: «في نهاية الموسم سأترك النادي، ولن أصبح لاعباً لبرشلونة».
وأضاف بويول الذي لم يكشف عما اذا كان سيلعب مع فريق آخر: «النادي يعلم ذلك، ونحن على اتفاق بخصوص القرار والطريقة».
وكان بويول قد مدد عقده مع النادي الكاتالوني لثلاثة اعوام حتى 2016 في كانون الثاني 2013، بيد انه اعترف بأنه لن يبقى مع النادي بعد حزيران المقبل اذا منعته الاصابات من اللعب، او اضطرته الى لعب دقائق رمزية فقط مع بطل اسبانيا.
وتابع «بعد العمليتين الجراحيتين الأخيرتين (في الركبة)، عانيت كثيراً لاستعادة مستواي السابق، الذي يخوّلني البقاء هنا، وذلك أكثر مما كنت أتوقعه وأكثر مما كان يتوقعه الأطباء. لذلك اتخذت هذا القرار».
واردف قائلاً: «لا أعرف ماذا سأفعل بعد 30 حزيران المقبل، أنا بحاجة إلى الراحة».
واوضح بويول انه لن «يستسلم في الأشهر الثلاثة المقبلة، والباقية من الدوري»، وقال: «سأحارب حتى النهاية لمساعدة فريقي على تحقيق أهدافه هذا الموسم».

غرامة بـ 25 ألف دولار بسبب «تويتر»

أكد الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم تغريم لاعب كريستال بالاس جيسون بونشيون 15 ألف جنيه استرليني (25000 دولار) بسبب تعليقاته في صفحته الخاصة على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي ضد مدربه السابق نيل وارنوك. وسبق أن وجه وارنوك انتقادات إلى بونشيون (27 عاماً) بعدما أهدر ركلة جزاء على نحو غريب في مباراة الفريق أمام توتنهام هوتسبر في الدوري الإنكليزي في كانون الثاني الماضي.
واعترف بونشيون، الذي أزال بسرعة تغريدته من صفحته، بأنه استخدم عبارات مسيئة.