يأمل الهلال السعودي بطل دوري أبطال آسيا، في تعويض خسارته في الدور نصف النهائي لكأس العالم للأندية المقامة في قطر، باحتلال المركز الثالث عندما يلاقي مونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف اليوم (16:30 بتوقيت بيروت).

وقبيل المباراة النهائية التي ستجمع على ستاد خليفة الدولي ليفربول الإنكليزي بطل أوروبا وفلامنغو البرازيلي بطل أميركا الجنوبية، سيكون الموعد مع الخاسرين في نصف النهائي: الهلال الذي سقط أمام فلامنغو (1-3) بعد مباراة أنهى شوطها الأول متقدّماً بهدف، ومونتيري الذي خسر أمام ليفربول (1-2) بهدف البديل البرازيلي روبرتو فيرمينو في الوقت بدل الضائع.
وفي مشاركته الأولى في مونديال الأندية، بدا الهلال قادراً على تحقيق مفاجأة في مواجهة فلامنغو الذي يشرف عليه المدرّب السابق للفريق السعودي، البرتغالي جورج جيزوس. تمكّن الزعيم الآسيوي من مقارعة الفريق الأميركي الجنوبي، قبل أن يفرض الأخير واقعيته وسرعته في الشوط الثاني، ويدكّ المرمى السعودي بثلاثة أهداف ويعبر إلى النهائي.
وقال مدرب الهلال الروماني رازفان لوشيسكو: «فريقنا كان رائعاً في الشوط الأول وربّما كان علينا تحقيق فارق أكبر (من الهدف)، لكنّنا لم نستغل ذلك». وأضاف «فلامنغو حصل على فرص سهلة وتمكّن من التسجيل من خلالها»، معتبراً أن «مهارات اللاعبين (في فلامنغو) صنعت الفارق في النهاية».