قرر نادي جنوى القابع في قاع ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، الاستغناء عن خدمات تياغو موتا بعد قرابة شهرين فقط على التعاقد معه، واستبداله بلاعب وسطه السابق دافيدي نيكولا للإشراف على الفريق. وقرر جنوى إقالة موتا الذي سبق له أيضاً أن دافع عن ألوان الفريق، بعد الخسارة القاسية في المرحلة الأخيرة من الدوري قبل عطلة الأعياد أمام إنتر ميلانو برباعية نظيفة. وقال جنوى الذي يتخلف بفارق أربع نقاط عن منطقة الأمان بعد 17 مرحلة، في بيان "يريد النادي أن يشكر السيد تياغو موتا على تفانيه".

وبدأ موتا (37 عاما) مشواره التدريبي مع جنوى بشكل إيجابي من خلال الفوز بمباراته الأولى بعد أن جاء بدلاً من أوريليو أندرياتسولي في 22 تشرين الأول/أكتوبر، لكنه فشل بعد ذلك في تحقيق أي فوز في المباريات الثماني التالية في الدوري المحلي حيث تعرض فريقه لخمس هزائم.
ويعاود جنوى نشاطه في الدوري الأحد المقبل ضد ساسوولو، حيث يأمل أن يحقق فوزه الثالث فقط هذا الموسم بقيادة المدرب الرقم 18 له منذ عام 2010 (بينهم الكرواتي إيفان يوريتش الذي أشرف على الفريق في ثلاث مراحل منذ عام 2010).
وسيكون جنوى المحطة التدريبية السادسة لابن الـ46 عاماً نيكولا الذي بدأ مشواره كلاعب في صفوف هذا الفريق عام 1992 وخاض معه 166 مباراة في غضون تسعة مواسم. وتصدر نيكولا في عام 2017 العناوين حين وفى بوعده وقاد دراجته الهوائية لمسافة 1300 كلم من كروتوني في كالابريا إلى مسقط رأسه تورينو، بعد أن تجنّب فريقه كروتوني الهبوط إلى الدرجة الثانية في المرحلة الأخيرة من ذلك الموسم.