أطلقت التشيكية كارولينا بليشكوفا المصنّفة ثانية عالمياً، استعداداتها لبطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب، بالاحتفاظ بلقبها في دورة بريزبين بعد فوزها الصعب أمس الأحد في النهائي على الأميركية ماديسون كيز بنتيجة 6-4، 4-6 و7-5. ورفعت التشيكية الكأس للمرة الثالثة في آخر أربعة أعوام في المدينة الأسترالية، في دورة تعدّ تقليدياً من التحضيرات الأساسية لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، والتي من المقرّر أن تنطلق في ملبورن في 20 كانون الثاني/يناير الحالي.

ولم تتمكّن التشيكية البالغة من العمر 27 عاماً والمصنفة أولى عالمياً سابقاً، حتى الآن من إحراز لقب في دورات الغراند سلام في مسيرتها الاحترافية، وبلغت نصف نهائي بطولة أستراليا في الموسم الماضي قبل أن تخسر أمام اليابانية ناومي أوساكا التي توّجت باللقب. وفي بريزبين، خاضت بليشكوفا مباراة مثيرة ضدّ أوساكا في نصف النهائي امتدّت ساعتين و48 دقيقة، قبل أن تفوز بثلاث مجموعات. واحتاجت التشيكية إلى ثلاث مجموعات أيضاً في المباراة النهائية، قبل أن تحسمها في ساعتين وسبع دقائق، وتنفرد بالرقم القياسي لعدد ألقاب بريزبين (3)، أمام الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس والبيلاروسية فيكتوريا أزارنكا.
وأشارت بليشكوفا التي بلغت أيضاً نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية في عام 2016، إلى أن الفوز بالدورة يمنحها ثقة قبل خوض غمار أولى بطولات الغراند سلام للموسم الحالي. وأوضحت «أعتقد أن (الفوز في بريزبين) دائماً ما يعطي ثقة إضافية ويقدّم فكرة عن مستواي الحالي، ولذا أعتقد أنها كانت طريقة رائعة لبدء العام». وتابعت «لكن بالطبع بطولة غراند سلام أو أي دورة أخرى، دائماً ما تبدأ من الصفر، لذا لن يقوم أحد بالتفكير. لقد فازت بدورة منذ أسبوعين»، في إشارة إلى أنها لن تكون مرشحة حكماً للفوز في بطولة أستراليا لمجرّد أنها فازت بلقب دورة بريزبين.