أحرزت الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس لقبها الأول في دورات محترفات كرة المضرب منذ عام 2017، بفوزها يوم أمس الأحد على مواطنتها جيسيكا بيغولا في المباراة النهائية لدورة أوكلاند النيوزيلندية بنتيجة 6-3 و6-4.

وحسمت وليامس (38 عاماً) المصنّفة أولى في الدورة والأولى عالمياً سابقاً، المباراة النهائية في ساعة و35 دقيقة، لتحرز اللقب الـ73 في مسيرتها الاحترافية، والأول منذ تتويجها بلقب أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، في مطلع 2017 على حساب شقيقتها فينوس. وغابت سيرينا بعدها أشهراً عن الملاعب لوضع مولودتها الأولى، وهي تسعى منذ عودتها، إلى إحراز لقبها الـ24 في بطولات الغراند سلام، ومعادلة الرقم القياسي للأسترالية مارغريت كورت. وستكون الأميركية أمام فرصة جديدة لتحقيق ذلك، في النسخة المقبلة من البطولة الأسترالية التي من المقرّر أن تنطلق في ملبورن في 20 كانون الثاني/يناير الحالي.
وعلّقت سيرينا على فوزها باللقب الأول في ثلاثة أعوام: «لقد مضى وقت طويل، وأعتقد أنه في إمكانكم أن تروا الارتياح على وجهي»، معتبرة أنّ أداءها يتحسّن مع اقتراب موعد بطولة أستراليا المفتوحة، وأنها كانت تحتاج «بطبيعة الحال» للقيام بذلك قبل انطلاق المنافسات في ملبورن.
واختارت سيرينا أن تمنح الجائزة المالية التي تبلغ 43 ألف دولار أميركي، للمساعدة في معالجة آثار حرائق الغابات الواسعة المستعرة منذ أشهر في أستراليا، والتي أودت بحياة 26 شخصاً على الأقل والتهمت نحو عشرة ملايين هكتار من الأراضي. كما قدّر علماء جامعة سيدني أن الحرائق أدت إلى نفوق نحو مليار حيوان. وقالت وليامس: «ألعب في أستراليا منذ أكثر من 20 عاماً وكان من الصعب عليّ فعلاً أنا أتابع الأخبار وكلّ ما يحدث في أستراليا بسبب الحرائق التي أثّرت على الحيوانات والناس الذين فقدوا منازلهم».