واصل بايرن ميونيخ الألماني حملة الدفاع عن لقبه في دوري أبطال أوروبا بعد تخطيه عقبة ضيفه أرسنال الإنكليزي بتعادله معه 1-1 في إياب دور الـ 16 (2-0 ذهاباً).

ودخل الإسباني جوسيب غوارديولا، مدرب البافاري، اللقاء بتعديل على الخطة والمراكز، حيث أعاد فيليب لام إلى مركزه الأساسي ظهيراً أيمن، معتمداً خطة 4-2-3-1، فيما لفت إقحام «بيب» لمواطنه خافي مارتينيز في مركز قلب الدفاع بدلاً من جيروم بواتنغ الذي لازم مقعد البدلاء، حاله كحال المتألق في الآونة الأخيرة طوني كروس.

وكان الشوط الأول بافارياً بامتياز من ناحية الاستحواذ على الكرة والفرص، حيث بحث بايرن عن هدف مبكر يقضي به على آمال «المدفعجية» الذين لم يبرز منهم في الدقائق الـ 45 الأولى من اللقاء سوى النشيط أليكس - أوكسلايد تشامبرلاين وسط غياب للألماني مسعود أوزيل والإسباني سانتي كازورلا، ما أدى بطبيعة الحال إلى رمي مدافعي البافاري شباكهم واصطياد المهاجم الفرنسي أوليفيه جيرو بسهولة تامة.
وعموماً، رغم السيطرة التامة لبايرن ووصوله في أكثر من مناسبة إلى منطقة خصمه عبر توغلات الهولندي أريين روبن ولام على الرواق الأيمن والفرنسي فرانك ريبيري والنمسوي ديفيد ألابا على الرواق الأيسر ومساندة ماريو غوتزه والإسباني تياغو ألكانتارا من المنتصف، إلا أن لاعبي البافاري افتقروا إلى دقتهم المعهودة في إنهاء الكرات في الشباك، إن عبر التسديدات أو الكرات الرأسية.
وبدأ الفرنسي أرسين فينغر، مدرب أرسنال، الشوط الثاني بإخراج أوزيل وإدخال التشيكي توماس روزيسكي. لكن بايرن نجح في ما فشل به في الشوط الأول، وهو التسجيل، ومن الفرصة الأولى، عندما تلاعب ريبيري بمواطنه باكاري سانيا على اليسار ومرر كرة «على طبق من ذهب» لباستيان شفاينشتايغر الذي تابعها بسهولة في شباك الحارس البولوني لوكاس فابيانسكي (54).
إلا أن النجاح انسحب أيضاً على أرسنال بعدها بدقيقتين عندما انتزع «ابن البلد» لوكاس بودولسكي الكرة من لام وسددها صاروخية في شباك فريقه السابق. وارتفع نسق المباراة بعد هاتين الدقيقتين عما كان عليه طوال الشوط الأول مع خروج «المدفعجية» من منطقتهم، غير أن صاحب الأرض أعاد الأمور إلى نصابها، وكاد يسجل من تمريرة بينية رائعة من «شفايني» وصلت الكرة على إثرها إلى الكانتارا الذي لعبها عرضية إلى الكرواتي ماريو ماندزوكيتش، إلا أن الأخير تباطأ في تسديدها لينقضّ عليها فابيانسكي (69)، الذي عاد وأدى دور البطل في الدقيقة الأخيرة بتصديه لركلة جزاء سددها البديل توماس مولر.
وفي المباراة الثانية، ودّع ميلان الإيطالي العريق المسابقة بتلقيه هزيمة قاسية وصادمة على أرض اتلتيكو مدريد الإسباني 1-4 (0-1 ذهاباً)، سجلها دييغو كوستا (3 و85) والتركي أردا توران (40) وراوول غارسيا (71) لأتلتيكو، والبرازيلي ريكاردو كاكا (27) لميلان.
(الأخبار)




مهمة صعبة لسيتي ومستحيلة لليفركوزن

يحل الليلة مانشستر سيتي الإنكليزي ضيفاً على برشلونة الإسباني، في رحلة تبدو صعبة بعد خسارته ذهاباً في معقله 0-2، فيما ستكون مهمة باير ليفركوزن الألماني مستحيلة عندما يحل على باريس سان جيرمان الفرنسي، وذلك لخسارته ذهاباً على أرضه 0-4. وتقام المباراتان الساعة 21,45 بتوقيت بيروت.