استسلم مانشستر سيتي. هناك في ملعب الـ«كامب نو»، استسلم تماماً لما يُراد أن يكون «قدر» الأندية الإنكليزية هذا الموسم في بطولة دوري أبطال أوروبا. الأمل في تأهله كان مبالغاً فيه، لكن أشد المتشائمين من مشجعي سيتي لم يكن يتوقع الخروج بهذا الشكل، والخسارة مجدداً أمام النادي الكاتالوني الذي يعيش موسماً سيئاً في الدوري المحلي، على عكس سيتي الذي يقدم موسماً مميزاً في إنكلترا. برشلونة قلب التوقعات وقدم أداءً رائعاً ليفوز على ضيفه 2-1 ويتأهل إلى دور ربع النهائي للمرة السابعة على التوالي. وكان برشلونة قد حسم لقاء الذهاب خارج ملعبه بثنائية نظيفة للأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي دانيال الفيش اللذين سجلا أيضاً هدفي لقاء الإياب.


وجاءت بداية المباراة سريعة، حيث تبادل الفريقان الهجمات، وكانت أخطرها في الدقائق الاولى لميسي الذي تلاعب بزميله السابق العاجي يايا توريه قبل أن يصطدم بتألق الحارس جو هارت. وانتظر سيتي حتى الدقيقة 36 ليهدد مرمى الحارس فيكتور فالديس بشكل حقيقي إثر لعبة جماعية مميزة أنهاها الإسباني دافيد سيلفا بتسديدة علت مرمى الفريق الكاتالوني.
في الشوط الثاني، تنفس جمهور «كامب نو» الصعداء بعدما وجه ميسي الضربة القاضية لسيتي بافتتاحه التسجيل في الدقيقة 67. وازداد الوضع صعوبة بالنسبة إلى الـ«سيتيزنز» بعد أن اضطر لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين بسبب حصول الأرجنتيني بابلو زاباليتا على إنذار ثانٍ لاعتراضه على عدم منح فريقه ركلة جزاء. بعدها، أدرك سيتي التعادل عبر البلجيكي فينسنت كومباني (89). وعندما اعتقد الجميع أن التعادل سيكون سيد الموقف، خطف الفيش هدف الفوز لبرشلونة في الثواني الأخيرة، مستفيداً من مجهود فردي مميز لأندريس انييستا على الجهة اليمنى.
وفي المباراة الثانية، حجز باريس سان جيرمان الفرنسي مقعده في الدور ربع النهائي للموسم الثاني على التوالي بعد أن جدد فوزه على ضيفه باير ليفركوزن بتغلبه عليه 2-1 ايضاً، حارماً إياه تخطي الدور الثاني للمرة الاولى منذ موسم 2001-2002 حين واصل مشواره حتى النهائي. وخاض سان جيرمان اللقاء بأعصاب هادئة بعد فوزه الكاسح ذهاباً 4-0. ولم تكن بداية أصحاب الأرض مثالية على الإطلاق؛ إذ وجدوا أنفسهم متخلفين منذ الدقيقة 6 عندما افتتح سيدني سام التسجيل عبر رأسية دخلت شباك الحارس الايطالي سلفاتوري سيريغو. لكن سرعان ما أدرك الفريق الباريسي التعادل في الدقيقة الـ13 برأسية أيضاً من البرازيلي ماركينيوس. وفي بداية الشوط الثاني، تمكن سان جيرمان من التقدم بفضل تسديدة من الأرجنتيني إزيكييل لافيتزي (53). واضطر ليفركوزن إلى إكمال اللقاء بعشرة لاعبين إثر طرد ايمري كان لحصوله على إنذار ثانٍ بسبب تمثيله داخل المنطقة (68)، ولم يستغل سان جيرمان التفوق العددي ليضيف الهدف الثالث، بل اكتفى بإمرار الوقت حتى اطلاق صافرة النهاية.




نجوم «البرسا» في «عائلة سيمبسون»

وقّعت إدارة برشلونة عقد رعاية مع مسلسل الرسوم المتحركة الأميركي الشهير «عائلة سيمبسون»، لتلحق بذلك بنادي تشيلسي الذي انضم سابقاً للمسلسل. وأفاد النادي الكتالوني بأنه سينضم للمسلسل المعروف، عن طريق أربعة من نجومه هم: الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا وأندريس إينييستا وشافي هرنانديز.