أحرز المصنف ثانياً عالمياً الإسباني رافايل نادال لقبه الأول في دورات محترفي كرة المضرب لهذا العام، بفوزه على الأميركي تايلور فريتز (6-3) و(6-2) في المباراة النهائية لدورة أكابولكو المكسيكية نهاية الأسبوع. وغاب نادال عن المنافسات الرسمية منذ خسارته أمام النمسوي دومينيك تييم في ربع نهائي أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، في كانون الثاني/يناير الماضي. لكن «الماتادور» قدّم أداء قوياً في أكابولكو، وأحرز لقبها للمرة الثالثة في مسيرته الاحترافية بعد 2005 و2013، من دون أن يخسر أيّ مجموعة.

وقال نادال: «بعد الغياب عن المنافسة منذ أستراليا، هذا أسبوع مهم بالنسبة إليّ، ولحظة مهمة. قدمت أداء صلباً». وأضاف «لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة. قدمت أداء كبيراً في الدورة من البداية حتى النهاية. أكابولكو كان أول لقب مهم أُحرزه في مسيرتي، لذا من المذهل أن أكون قادراً على التواجد هنا بعد 15 عاماً». وتابع «لا يمكنني أن أشكر بشكل كافٍ الناس (المشجعين) الذين يشعرونني بأني في منزلي كلّ مرة». وبات نادال ثالث لاعب يحرز لقب أكابولكو ثلاث مرات، بعد مواطنه المعتزل دافيد فيرير والنمسوي توماس موستر.
ولم يعانِ نادال على الإطلاق في حسم المواجهة المباشرة الأولى التي تجمعه بفريتز، واكتفى بارتكاب ثمانية أخطاء، ليخرج فائزاً باللقب الـ85 في مسيرته الاحترافية التي تتضمن 19 لقباً في بطولات الغراند سلام.
وفي المجموعة الأولى، كسر نادال إرسال منافسه في الشوط الثامن وتقدم (5-3)، قبل أن يحسم النتيجة على إرساله في الشوط التالي. وفي المجموعة التالية، حقق نادال كسرين للإرسال على حساب الأميركي الشاب البالغ من العمر 22 عاماً، والذي كان يخوض المباراة النهائية لإحدى دورات الـ500 نقطة للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية. ورغم الخسارة التي حالت دون فوزه باللقب الثاني في مسيرته بعد دورة إيستبورن العام الماضي، سيكون فريتز على موعد اليوم مع التقدم من المركز 35 عالمياً حالياً إلى المركز 24، وهو الأفضل في مسيرته، بحسب الموقع الإلكتروني لرابطة المحترفين. وقال الأميركي الشاب إن نادال «هو من بين أفضل من زاولوا اللعبة على الإطلاق، وهذا المساء أظهر لي أسباب ذلك».
وكان نادال أمام فرصة في المكسيك لاستعادة صدارة التصنيف العالمي من الصربي نوفاك ديوكوفيتش. لكن شرط عدم بلوغ الأخير نهائي دورة دبي الدولية لم يتحقق، إذ أحرز ديوكوفيتش لقبه يوم السبت الماضي على حساب اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، ليفوز في مباراته الحادية والعشرين توالياً.
ولدى السيدات، أحرزت المصنفة سابعة البريطانية هيذر واتسون اللقب على حساب الكندية ليلى فرنانديز بنتيجة 6-4، 6-7 (6-8) و6-1.