علّق فريق نجوم الرياضة (SAS) نجمة خامسة على صدره مع إحراز سيداته لقب بطولة لبنان لكرة القدم بعد مباراة مجنونة مع منافسه فريق «إيليفن برو» وفاز بها 4-2 على ملعب النجمة في ختام بطولة لبنان للسيدات. تغلّب القيّمون على اللعبة من اتّحاد وأندية ولاعبين وحتى جمهور على حالة القلق وعاشوا نهائي بطولة مميزاً لم تحسم هوية البطل فيه حتى الدقائق الأخيرة.

احتفلت لاعبات فريق نجوم الرياضة (SAS) باللقب الخامس (عدنان الحاج علي)

فالأسبوع الأخير من البطولة كان مرتقباً في ظلّ التقارب في المراكز والنقاط بين ثلاثة فرق هي: «إيليفن فوتبول برو» المتصدر بـ 16 نقطة ووصيفه (SAS) بفارق نقطة أمام الصفاء الثالث برصيد 14 نقطة. الأخير حضرت لاعباته الى ملعب النجمة لمتابعة المباراة الحاسمة، وهو يأمل أن تكون النتيجة النهائية التعادل بعد فوزه قبل ساعتين على منتدى شمال لبنان 7-0. فالتعادل سيعني الذهاب الى مباراة فاصلة بين الصفاء و«إيليفن فوتبول برو» لتحديد هوية البطل. أما فوز أي فريق فسيعني أنه سيتوّج باللقب.
ضمن هذا السيناريو انطلقت المباراة التي شهدت أحداثاً مثيرة بعد تقدّم (SAS) 0-2 قبل أن يعادل «إيليفن فوتبول برو» 2-2 على وقع صرخة احتفالية للاعبات الصفاء وفرحة مجنونة للاعبات «إيليفن فوتبول برو» وجمهوره. لكن لاعبات (SAS) استوعبوا الصدمة ونجحوا في خطف هدفين كانا كفيلين بضمان اللقب الخامس لـ(SAS) بعدما رفع رصيده الى 18 نقطة في الدورة الثُّمانية بعد فوزه بـ 6 مباريات وتعادله في واحدة وكان قد تأهل الى هذا الدور بعد تصدره المجموعة الأولى في المرحلة الأولى برصيد 19 نقطة.
على هامش الختام، تسلّم لاعب فريق العهد علي حيدر جائزة هدّاف دوري الشباب


وإذا كان لقب البطولة قد ذهب الى فريق (SAS)، فإن «إيليفن فوتبول برو» تميّز على صعيد الجوائز الفردية بعد تراجعه الى المركز الثالث برصيد 16 نقطة. فقد أحرزت لاعبة الفريق ميلاني غنيمة جائزة هدافة البطولة برصيد 20 هدفاً، تسلّمتها من كابتن منتخب لبنان السابق عباس عطوي، فيما نالت زميلتها لاميتا الديب جائزة أصغر حارسة مرمى في الدوري تسلّمتها من حارسة منتخب لبنان السابقة دارين فخر الدين.
المميز في ختام هذا الموسم هو حفل التتويج الذي أقيم وسط اجواء احتفالية والذي شهد أيضاً تسليم هدّاف فريق العهد علي حيدر جائزة هدّاف دوري الشباب برصيد 23 نقطة والذي تسلّمها أيضاً من القائد عطوي.
ختام بطولة السيدات قابله انطلاق لبطولة الناشئين في كرة القدم. البطولة التي جرى تعليقها سابقاً قبل أن يعود اتحاد اللعبة إلى إطلاقها بمشاركة 16 فريقاً، سيطر عليها الخوف من فيروس كورونا.
فمباراة التضامن صور مع العهد لم تُقم بسبب اعتذار التضامن صور عن عدم الحضور خوفاً من الفيروس. إذ رغم تجمّع لاعبيه في صور للتوجه الى ملعب العهد لخوض المباراة، جاء قرار إدارة النادي بعدم خوض اللقاء حرصاً على اللاعبين. هذا الأمر أثار لغطاً حول ما إذا كانت المباراة قد تأجلت أو أن التضامن تخلّف عن الحضور بانتظار ما سيصدر عن الاتحاد من قرار حول المباراة.
الخوف من كورونا لم يمنع من إقامة باقي المباريات، فكان لقاء النجمة والأنصار في واجهة مباريات الأسبوع الأول على ملعب بحمدون. ووسط حضور جماهيري كبير، حقق النجمة فوزاً كبيراً على غريمه الأنصار بثلاثية نظيفة سجّلها محمد غملوش (2) وحيدر ترحيني. فوز لافت كان بطلَيه لاعبان جديدان انضمّا الى الفريق في الصيف بعد التجارب التي أقامها النادي بإشراف مسؤول الفئات العمرية موسى عاشور. فغملوش كان أحد اللاعبين الذين خضعوا للتجارب في بلدة السكسكية، في حين انضم ترحيني الى النجمة بعد تجارب منطقة كفرجوز، علماً بأن اللاعبين انتقلا الى النجمة من نادي الأهلي النبطية.

نالت لاعبة «إيليفن فوتبول برو» ميلاني غنيمة جائزة هدّافة البطولة برصيد 20 هدفاً

وفي باقي نتائج الأسبوع الأول، فاز الإخاء الأهلي عاليه على شباب الساحل 3-2، السلام زغرتا على الجبل مجدلبعنا 7-1، الأهلي صربا على طرابلس 4-2، أتلتيكو على بيروت 4-0، والشرق على أشبال المينا 2-0.
وإذا كان النشاط الكروي في لبنان «يكافح» كي يبقى مستمراً في لبنان، يسود الترقب ما ستؤول اليه الأمور على الصعيد الآسيوي في ما يتعلّق بمباراتي ممثلي لبنان العهد والأنصار. فالأول سيستضيف الجيش السوري يوم الإثنين المقبل عند الساعة السابعة مساءً على ملعب المدينة الرياضية. أما الأنصار فسيحلّ ضيفاً على الوثبة السوري في الإمارات يوم الثلاثاء في 10 آذار الحالي. وسرى الكثير من الشائعات في اليومين الماضيين عن نية الاتحاد الآسيوي تأجيل مباريات كأس الاتحاد الآسيوي. لكن حتى الساعة، لم يتّخذ أيّ قرار والأمور تسير بشكل طبيعي بالنسبة إلى العهد لاستضافة الجيش السوري.
المشكلة هي لدى الأنصار الذي سيغادر يوم الأربعاء الى الفجيرة، حيث ستقام مباراته مع الوثبة، للانخراط في معسكر تدريبي قبل المباراة. فالمشكلة للأنصاريّين تكمن في إمكانية أن يتوجّهوا الى الإمارات، ومن ثم يصدر قرارٌ آسيوي بتأجيل المباراة، ما سيكبّد النادي خسائر مالية.
لكن رغم ذلك، لا يزال قرار الأنصاريين حتى الآن هو السفر الى الإمارات لخوض المعسكر، ما لم يطرأ جديد قبل يوم الأربعاء.