تقصّ حلبة «ألبرت بارك» في أوستراليا شريط افتتاح موسم 2014 لبطولة العالم في سباقات سيارات الفورمولا 1، وسط ترقب لما ستفرزه التعديلات التي أُدخلت على السيارات، بينما يبدو فريق «مرسيدس جي بي» مرشحاً لفرض تفوّقه في السباقات الاولى استناداً الى أداء سيارته الجديدة «أف 1 دبليو 05» خلال التجارب الشتوية.


وسيكون الموسم الجديد مختلفاً تماماً عن المواسم السابقة، إذ هناك ثورة جديدة في رياضة الفئة الأولى؛ وأبرز معالمها المحرك الذي أصبح سعة 1,6 ليتر من 6 أسطوانات مع شاحن هوائي «توربو» الذي سيعود الى حلبات الفورمولا 1 للمرة الأولى منذ 1988، عوضاً عن محرك 2,4 ليتر من 8 أسطوانات، كما أن هناك تعديلات أخرى عديدة ميكانيكية وانسيابية.
ولا يبدو سائقا «ريد بُل رينو»، بطل العالم الألماني سيباستيان فيتيل، وزميله الجديد، الأوسترالي دانيال ريكياردو، جاهزين لانطلاق الموسم، بحسب ما أظهرته التجارب الشتوية حيث عانت سيارة ريد بل الجديدة «آر بي 10» مع محرك «رينو إينرجي أف - 2014»، وهذا ما تطرق إليه بطل العالم بقوله: «لم نتمكن من الوجود على الحلبة بالقدر الذي كنا نأمله، وبالتالي أمامنا الكثير من العمل للقيام به في ملبورن، لكن من الجيد أن نصل الى السباق الأول».
ويبدو لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، مستعداً للاستفادة من وضع ريد بُل من أجل محاولة الفوز بلقبه العالمي الثاني، وقد أعرب السائق البريطاني عن ثقته بقدرة السيارة الجديدة لمرسيدس «أف دبليو 05» على قيادته الى اللقب، بقوله: «أعتقد أننا مستعدون بأقصى ما يمكن لملبورن، وأنا متحمس أكثر من أي وقت مضى».
وتقام التجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 3.30 فجراً بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 7,30 صباحاً، والتجارب الرسمية غداً الساعة 8.00 صباحاً، والسباق الأحد في التوقيت عينه.