يبدو بايرن ميونيخ حامل اللقب مرشّحا بقوة لبلوغ الدور نصف النهائي لمسابقة كأس ألمانيا في كرة القدم عندما يحلّ ضيفاً على شالكه اليوم (21:45 بتوقيت بيروت) في افتتاح مباريات الدور ربع النهائي.

ويمرّ الفريق البافاري بأفضل حالاته في الآونة الأخيرة، وقد قطع شوطاً كبيراً في بلوغ الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا بفوزه الكبير على مضيفه تشلسي الإنكليزي بثلاثية نظيفة في ذهاب ثمن النهائي، كما سحق مضيفه هوفنهايم بنصف دزينة نظيفة من الأهداف خوّلته الابتعاد ثلاث نقاط في صدارة الدوري الذي يحمل لقبه في المواسم السبعة الأخيرة. ويسعى بايرن ميونيخ، الذي يفتقد خدمات مهاجمه الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي بسبب الإصابة في الركبة، لمواصلة مشواره في المسابقة المتوّج بلقبها في 19 مناسبة (رقم قياسي)، في محاولة منه للاحتفاظ بالثنائية المحلية بعد أن تفوّق على لايبزغ، مطارده المباشر على لقب الـ«بوندسليغا» هذا الموسم، في نهائي العام الماضي بثلاثية نظيفة.
وعلى النقيض من النادي البافاري، يمرّ شالكه بأسوأ حالاته حيث لم يتذوّق طعم الفوز منذ بلوغه الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس بفوزه الصعب على ضيفه هرتا برلين (3-2) بعد التمديد في الرابع من شباط/فبراير الماضي حيث تعادل مرتين مع بادربورن (1-1) وماينتس من دون أهداف وخسر مباراتيه الأخيرتين أمام ضيفه لايبزغ (صفر-5) ومضيفه كولن بثلاثية نظيفة. كما أن شالكه خسر مرتين أمام النادي البافاري هذا الموسم، الأولى بثلاثية نظيفة على ملعب «فيلتنس أرينا» في غيلسينكيرشن في المرحلة الثانية في 24 آب/أغسطس الماضي، والثانية بخماسية على ملعب «أليانز أرينا» في ميونيخ في 25 كانون الثاني/يناير الماضي ضمن المرحلة التاسعة عشرة.

اللافتات المسيئة
وتُقام المباراة في وقت تعيش فيه الملاعب الألمانية على وقع اللافتات المسيئة بحق مموّل نادي هوفنهايم ديتمار هوب ووالدته والاتّحاد الألماني للعبة، حيث تسبّبت بإيقاف مباراة بايرن ميونيخ ومضيفه هوفنهايم السبت مرتين قبل أن تستكمل دقائقها الـ12 الأخيرة بتمرير الكرة بين لاعبي الفريقين في حالة نادرة في الملاعب الكروية، كما توقفت للسبب ذاته مباراة أونيون برلين وفولفسبورغ في الشوط الأول (2-2).
وعلّق مدرب بايرن ميونيخ هانزي فليك على تصرفات الجماهير قائلاً: «لا يجب أن ننسى الجانب الرياضي لهذه المباراة (ضد هوفنهايم)، لأن فريقي لعب بشكل جيد جداً بعد رحلته إلى لندن. النتيجة اليوم مستحقة ولكن الأشياء التي قامت بها الجماهير ليس لها مكان هنا. لقد كبرتُ في هذه المنطقة، وأعرف ديتمار هوب منذ 20 عاماً». وكان فليك قد اضطر إلى ترك دكة بدلاء فريقه عندما توقفت المباراة للمرة الأولى والتوجه بغضب إلى جماهير ناديه في الجهة المقابلة مطالباً إياها بسحب اللافتات والهدوء، مشيراً إلى أن النتيجة سداسية نظيفة ولا داعي لتعكير أجواء المباراة. وفعل فليك الأمر ذاته في المرة الثانية وهذه المرة برفقة المدير الرياضي البوسني حسن صلاح حميديتش وجميع لاعبي النادي البافاري، قبل أن ينضم إليهم الرئيس التنفيذي كارل هاينتس رومينيغه وعضو مجلس الإدارة حارس مرماه السابق أوليفر كان في محاولات لم تجد نفعاً.

تعترض الجماهير على امتلاك مموّل هوفنهايم ديتمار هوب أكثر من 50 بالمئة من النادي


ويشكّل هوب موضع انتقاد مجموعات من المشجعين الألمان الذي يأخذون عليه ملكيّته لأكثر من 50 بالمئة من النادي، وهو ما يعدّ مخالفة للقوانين المحلية. واستثمر الثري الألماني مئات ملايين الدولارات في هوفنهايم، وساهم في صعوده من الدرجة السادسة إلى الأولى.
وتأتي الاحتجاجات المتزايدة بحق هوب والاتحاد الألماني، بعد قرار الأخير قبل نحو أسبوعين، منع مشجعي بروسيا دورتموند من حضور مباريات فريقهم على ملعب هوفنهايم لموسمين، على خلفية رفع لافتات مسيئة لهوب، وفرض غرامة مالية على النادي بقيمة 50 ألف يورو.
ويلعب اليوم أيضاً ساربروكن من الدرجة الرابعة مع ضيفه فورتونا دوسلدورف الذي يعاني في البوندسليغا حيث يحتلّ المركز السادس عشر الذي يجبر صاحبه على خوض الدور الفاصل لتفادي الهبوط إلى الدرجة الثانية.
ويختتم الدور ربع النهائي الأربعاء بمواجهتين أبرزهما استضافة إينتراخت فرانكفورت الذي أطاح بالوصيف لايبزغ (3-1)، لفيردر بريمن الذي حقّق المفاجأة بإقصائه بروسيا دورتموند من ثمن النهائي بفوزه عليه (3-2). كما يلتقي باير ليفركوزن مع ضيفه أونيون برلين في مواجهة يطمح خلالها الأول باستغلال عاملَي الأرض والجمهور لمواصلة مشواره في المسابقة.