يحلّ نادي ليفربول الإنكليزي ضيفاً ثقيلاً على نظيره تشلسي في الجولة الخامسة من كأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم. مباراة مهمة للفريقين يسعى من خلالها المدرب الألماني يورغن كلوب للعودة إلى سكة الانتصارات، في حين يمنّي فرانك لامبارد نفسه بفوزٍ يحيي آمال تشلسي للمنافسة على البطولة الوحيدة المتاحة هذا الموسم. ستُلعب المباراة اليوم على ملعب ستامفورد بريدج (21:45 بتوقيت بيروت)، وهو اللقاء الأول بين الفريقين في هذه البطولة منذ نهائي 2012 الذي توّج به تشلسي.

في الجولة الماضية، مني ليفربول بخسارته الأولى في الدوري هذا الموسم منهياً بذلك سلسلة امتدت إلى 44 مباراة من دون هزيمة، وهي ثاني أعلى سلسلة في تاريخ الدوري الإنكليزي. ثلاثة أهداف تلقتها شباك الحارس البرازيلي أليسون بيكير أمام واتفورد، في مباراة هي الأسوأ للفريق هذا الموسم.
مباراةٌ ثالثة على التوالي لا يكون فيها ليفربول الطرف الأفضل، حيث خسر الريدز أمام أتلتيكو مدريد في ذهاب دور الـ16من دوري أبطال أوروبا بهدفٍ نظيف، تبعها فوز شاقّ في الدوري أمام أحد الفرق المهددة بالهبوط ويستهام (3-2)، ليختتم سلسلة النتائج المتخبطة بخسارة قاسية أمام واتفورد (3-0). هكذا، وصلت حصيلة ليفربول في الدوري إلى 26 انتصاراً، تعادل وخسارة واحدة أنهت حلم الفريق بتحقيق لقب اللاهزيمة المدوّن باسم آرسنال 2004.
يقدم الريدز أداءً متواضعاً منذ عودته من فترة التوقف الدولي، وهو أمر طبيعي في نظر بعض النقّاد نظراً إلى اتساع الفارق بينه وبين أقرب ملاحقيه في الدوري إلى 22 نقطة. 4 انتصارات تفصل الفريق عن تحقيق لقبه الأول في الدوري منذ 30 عاماً، غير أنّ الأداء المتخبط أخيراً قد يضرّه في الاستحقاقات الأخرى. فنياً، يمتلك ليفربول الحظ الأوفر في مباراة اليوم. المنظومة متجانسة مع يورغن كلوب وهي قادرة على إلحاق الهزيمة بأي فريق نظراً إلى التوازن الكبير على الصعيدين الهجومي والدفاعي، غير أنّ المسار التاريخي للقاءات الفريقين يفتح باب التأهل على مصراعيه. رغم تفوّق ليفربول الواضح على تشلسي في أغلب الخطوط، عرف اللقاءان الأخيران بينهما ندية كبيرة، حيث حسم الريدز نهائي كأس السوبر الأوروبي ومباراة ذهاب الدوري لمصلحته بشق الأنفس، وسط أفضلية واضحة للبلوز. يتكرر اللقاء اليوم بين الفريقين في الكأس بعد تعثرهما في الدوري، ما يعطي المباراة ندية أكبر إثر رغبة المدربين في تعديل المسار.

يعيش ليفربول مرحلة من عدم الاستقرار في الأداء والنتائج


على الجانب الآخر، تراجع تشلسي في الفترة الأخيرة غير أنه لا يزال في دائرة المقاعد الأربعة الأولى في الدوري بفعل التعثرات المتتالية للفرق الملاحقة. كان البلوز أحد أبرز المنافسين على صدارة الدوري في جولاته الأولى، ليسقط بعدها في العديد من الاستحقاقات على خلفية قلة خبرة العناصر والمدرب. تضم تشكيلة تشلسي أدنى معدلات الأعمار بين فرق الدوري هذا الموسم، إثر مشاركة العديد من لاعبي الأكاديمية في التشكيلة الأساسية للفريق. التفاوت الكبير في الأعمار إضافةً إلى عدم تعزيز المنظومة في سوق الانتقالات الشتوي حالا دون ظهور تشلسي بالصورة المطلوبة. لم تنحصر المشاكل في ذلك، حيث ظهرت بعض المشاكل الفنية لمدرب الفريق فرانك لامبارد عكست سوء قراءته لبعض المباريات. رغم بلوغ الجولة الـ 28 من الدوري، لم «يرسي» لامبارد على تشكيلة محددة حتى اللحظة، ما حال دون خلق التوازن المطلوب في المنظومة. خسارة أوروبية ثقيلة مني بها الفريق على أرضه أمام بايرن ميونخ (3-0) أنهت آماله نظرياً في التأهل إلى الدور المقبل، وبفعل الهوّة الكبيرة بينه وبين المتصدر ليفربول في الدوري، تبقى بطولة كأس الاتحاد الإنكليزي أمل الفريق الوحيد هذا الموسم. بالنظر إلى التخبط الكبير الذي عاشه تشلسي أخيراً، بدءاً بمشاكل رئيس النادي رومان أبراموفيتش مع الاتحاد الإنكليزي على خلفية «بريكسيت»، مروراً بالعقوبة التي مني بها الفريق بحرمانه التعاقد مع أي لاعب لسوقي انتقالات، (قلّصت العقوبة بعدها إلى سوق انتقالات واحد بعد استئناف النادي)، يقدّم لامبارد عملاً مقبولاً رفقة تشلسي. تدعيم الفريق بصفقة حكيم زياش على أن يأتي في بداية الموسم المقبل إضافةً إلى محاولة التوقيع مع الجناح الشاب جايدن سانشو، هما دلالة واضحة على ثقة الإدارة بالمدرب الشاب، الذي سيتّصف موسمه الأول رفقة الفريق بالنجاح إذا تمكن من بلوغ المراكز الأربعة الأولى في الدوري.
تحمل المباراة أهمية كبيرة للمدربين بأهدافٍ مختلفة، وقد تنعكس تداعيات نتيجتها على مسار الفريقين نظراً إلى نتائجهما المتخبطة أخيراً. التفوّق الفني لليفربول قد لا يكون كافياً للفوز على رجال فرانك لامبارد، الذي يضع هذه البطولة نصب عينيه لتقديم أوراق اعتماده في عالم التدريب.




أبرز مباريات اليوم

كأس ألمانيا
(ربع نهائي)

ساربريكين x دوسلدورف
19:30

شالكه x بايرن ميونيخ
21:45

كأس الاتّحاد الإنكليزي
تشلسي x ليفربول
21:45

وست بروميتش x نيوكاسل
22:00

ريدينغ x شيفيلد يونايتد
22:00