تنطلق بطولة العالم للراليات اليوم في مونتي كارلو التي تستضيف الجولة الأولى، حيث يبدو سائق فولسفاغن، الفرنسي سيباستيان أوجييه، بطل العالم في الأعوام الثلاثة الأخيرة، مرشحاً فوق العادة لإحراز المركز الأول.

وسبق لأوجييه أن توج برالي مونتي كارلو 3 مرات، الأولى عام 2009 على متن سيارة بيجو 207 في سباق تحدي انتركونتيننتال عندما كان وقتها سائقاً واعداً، قبل أن يتوج به عامي 2014 و2015.
وسيكون فريق هيونداي المنافس الأبرز لفولسفاغن هذا العام بسيارته الجديد "اي 20" وسائقيه الثلاثة المتكاملين جداً البلجيكي تييري نوفيل والإسباني داني سوردو والنيوزيلندي هايدن بادون. ويبدو الفريق الكوري الجنوبي الوحيد الذي يملك وسائل مماثلة لفولسفاغن، لكن عودته إلى الإستثمار تبقى محدودة، وهو حقق فوزاً واحداً فقط في غضون عامين وكان ذلك عندما توج نوفيل بلقب رالي ألمانيا نهاية صيف 2014.
ويبرز أيضاً فريق ام-سبورت الإنكليزي وسيارات فورد فييستا، ولكن ليس لديهم ميزانية منافسيهما الألماني والكوري الجنوبي نفسها، وبالتالي سيراهنون على مؤهلات سائقيهم لتحقيق الإنتصارات. وبالنسبة لعام 2016، قام مالك الفريق مالكولم ويلسون بتغيير كل شيء: أعاد النرويجي مادس اوستبرغ (سائق سيتروين السابق) إلى صفوف الفريق ومنح الثقة للفرنسي إيريك ماميلي (28 عاماً) الحائز سابقاً رالي الشباب الذي ينظمه الإتحاد الفرنسي لسباقات السيارات.
وستكون آمال فريق فورد فييستا معلقة أيضاً على سائق الفورمولا 1 سابقاً البولوني روبرت كوبيتسا والفرنسي الآخر براين بوفييه الفائز بدوره برالي مونتي كارلو على غرار أوجييه، ولكن في الفترة بين 2009-2011 خلال بطولة أوروبا للراليات.
وتبلغ مسافة رالي مونتي كارلو 377 كلم بينها 16 مرحلة خاصة. وتقام اليوم مرحلتان خاصتان في الألب.