كشفت مجلة «فرانس فوتبول» أن نادي باريس سان جيرمان يسعى إلى استغلال الأزمة التي يعيشها الألماني مسعود أوزيل نجم أرسنال الانكليزي مع ناديه للتعاقد معه في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة. وأضافت الشبكة أن مدرب فريق العاصمة الفرنسية لوران بلان يريد نجم وسط من العيار الثقيل، وهذا ما يجده في أوزيل، وخصوصاً بعدما فشل في التعاقد مع لاعب مانشستر يونايتد الإسباني خوان ماتا. ولمح التقرير إلى أن إدارة النادي الفرنسي ستدفع أموالا تتخطى تلك التي دفعها ارسنال للتعاقد مع صانع ألعاب ريال مدريد السابق، كما أكد التقرير أنه من الممكن أن يدخل الأرجنتينيان خافيير باستوري أو إيزكييل لافيتزي في الصفقة.


في المقابل، رفض مدافع أرسنال الفرنسي باكاري سانيا عرضين لتجديد عقده، آخرهما توقيع عقد جديد حتى 2016 يحصل بموجبه على نفس راتبه الأسبوعي الحالي، الذي يبلغ 60 ألف جنيه استرليني. واشترط سانيا الحصول على أكثر من 20 مليون جنيه للتجديد لمدة ثلاث سنوات، مقابل 90 ألف جنيه في الأسبوع، وستة ملايين جنيه أخرى إضافية تسدد على أقساط طوال مدة العقد.
وعلى صعيد المدربين، أشار رئيس نادي ميلان سيلفيو بيرلسكوني إلى أن منصب مدرب الفريق الهولندي كلارنس سيدورف ليس في خطر، مؤكداً بقاءه مدرباً للفريق في الموسم المقبل، منهياً بذلك كل الشائعات التي راجت حول رحيله، أو ندم النادي على التعاقد معه.