يخوض منتخب لبنان لقاءين وديين مع ضيفه المصري مساء اليوم الثلاثاء وبعد غدٍ الخميس الساعة 18.00 على ملعب الصداقة، وهما ستكونان باكورة مبارياته الاستعدادية التي سيختبر من خلالها قدراته قبل سفره الى معسكره في مدينة هو شي منه الفيتنامية قبل 6 أيام على انطلاق البطولة، حيث يتوقع أن يخوض مباراة ودية هناك مع أصحاب الضيافة.


وكان الجهاز الفني للمنتخب اللبناني قد خصّص شهر آذار للتمارين اليومية المكثفة بعيداً عن خوض المباريات، وذلك بانتظار خلق الكيميائية الضرورية ضمن نظام اللعب المعتمد بين اللاعبين القادمين من الأندية المختلفة، وهو أمر وصل إليه المنتخب بنسبة عالية، ويفترض أن تظهر ثماره خلال اللقاءين أمام منتخب مصر، ثم منتخب العراق الذي ينتظر حضوره الى بيروت أيضاً للعب مع لبنان في 12 و13 نيسان.
بالتأكيد، سيضع المصريون أصحاب الأرض أمام اختبارٍ مهم لقدراتهم، وخصوصاً أن «الفراعنة» الذين بلغوا كأس العالم الأخيرة هم أفضل المنتخبات العربية وأقواها على الصعيد الأفريقي أيضاً. ودخل المنتخب المصري الذي وصل الى العاصمة اللبنانية في نهاية الأسبوع الماضي، معسكراً تحضيرياً لمواجهة لبنان، وتشهد تشكيلته وجوهاً جديدة عدة، إضافة الى بعض أصحاب الخبرة مثل كريم حامد وصابر متولي وإبراهيم مجدي.
يذكر أن آخر لقاءين بين منتخبي لبنان ومصر يعودان الى شهر تشرين الثاني من العام 2011 حيث تعادلا 1-1 وفازت مصر 6-2، في مباراتين وديتين أقيمتا في بيروت استعداداً لتصفيات كأس آسيا 2012، وشكلتا بداية مشوار المدرب الإسباني باكو أراوجو مع المنتخب اللبناني، الذي أجرى تغييرات عدة عليه بحيث بقي ثلاثة لاعبين فقط من التشكيلة التي واجهت مصر قبل ثلاثة أعوام.