يتطلع العين الاماراتي، بطل نسخة 2003، الى تحقيق الفوز على مضيفه تراكتور سازي الايراني للبقاء في الصدارة، وقطع خطوة جديدة نحو التأهل الى الدور الثاني، في الجولة الرابعة ضمن منافسات المجموعة الثالثة لدوري ابطال اسيا.


ويحتل العين الذي فاز على تراكتور 4-2 ذهاباً المركز الاول برصيد 6 نقاط مقابل 4 لمضيفه، لذلك فإن فوزه عليه سيبعد عن طريقه اخطر منافسيه.
ويعوّل العين على مهاجمه الغاني اسامواه جيان صاحب اربعة اهداف في المباريات الثلاث السابقة، والروماني ميريل رادوي والمغربي ياسين الغناسي، اضافة الى وجود صانع الالعاب المميز عمر عبد الرحمن.
ويضم تراكتور، الذي ظهر في السنتين الاخيرتين على ساحة المنافسة في الكرة الايرانية، عدة لاعبين معروفين، مثل علي كريمي، الذي يعرفه العين جيداً من خلال خوضه تجربة سابقة في الدوري الاماراتي مع الاهلي (2001 - 2005)، إضافة الى المدافع الدولي السابق محمد نصرتي.
وفي المجموعة الثانية، يبحث الجيش القطري عن المحافظة على صدارته عندما يستضيف الفتح السعودي.
ويدرك الجيش ان فوزه على خصمه سيقرّبه من الدور الثاني، حيث يمتلك 5 نقاط في صدارة المجموعة، فيما يعوّل الفتح كثيراً على هذه المباراة للعودة الى المنافسة، اذ إنه يمتلك حالياً نقطتين في المركز الأخير.
وفي المباراة الثانية، ضمن المجموعة عينها، تبدو الامور مشابهة عندما يستضيف فولاذ الايراني الثاني (5 نقاط) بونيودكور الاوزبكي الثالث (نقطتين).
وفي المجموعة الرابعة، يخوض الاهلي الاماراتي مباراته مع سيباهان اصفهان الايراني على استاد راشد في دبي بمعنويات عالية، بعد فوزه عليه ذهاباً في عقر داره 2-1، اضافة الى اقترابه من حسم لقب الدوري المحلي لمصلحته.
واعطى هذا الفوز الاهلي فرصة كبيرة للتأهل الى الدور الثاني للمرة الاولى في تاريخ مشاركاته في البطولة، بعدما رفع رصيده الى خمس نقاط واحتل المركز الثاني بفارق الاهداف عن السد القطري المتصدر (5 نقاط)، فيما يمتلك سيباهان 3 نقاط في المركز الثالث.
ويبحث الهلال السعودي عن أول فوز له في دوري الأبطال يحسّن من خلاله موقعه في المجموعة، حيث يقبع في المركز الأخير برصيد نقطتين، وذلك عندما يستقبل السد على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض.
وفي المجموعة السادسة، يلتقي سيول الكوري الجنوبي مع ضيفه سان فريتشي الياباني.
وفي المجموعة الثامنة، يحل وسترن سيدني الاوسترالي على كاوازاكي الياباني، واولسان الكوري الجنوبي على غويزهو رينهي الصيني.