لقي منتخب لبنان لكرة القدم للصالات خسارة مؤلمة امام ضيفه المصري 1-6 (الشوط الاول 0-2)، في أولى مباراتيهما الوديتين، التي أجريت بينهما على ملعب الصداقة، بحضور رئيس لجنة الفوتسال سيمون الدويهي ورئيس لجنة الحكام في الاتحاد اللبناني لكرة القدم جورج شاهين، وذلك ضمن استعدادات أصحاب الارض لكأس آسيا 2014 التي تستضيفها فيتنام من 30 الحالي الى 10 أيار المقبل. سجل للبنان علي طنيش، ولمصر كريم حامد ورمضان محمد (2) وأحمد عبد القادر والمعتز بالله سامي ومحمد صالح. ورغم أن الخسارة لم تكن مستبعدة أمام ممثل أفريقيا في كأس القارات المقبلة بالنظر الى علوّ كعبه المعروف على الساحة الدولية، فإن ظروفاً عدة ساهمت أيضاً في سقوط اللبنانيين بهذه النتيجة، بدايةً من العقم الهجومي حيث كانت أخطر الفرص تسديدة لكريم أبو زيد أصابت القائم الأيسر في الدقيقة الرابعة، مروراً بسقوط بعض اللاعبين الجدد في فخ قلّة الخبرة في مباريات قوية من هذا النوع حيث جرّب المدرب الاسباني باكو اراوجو كل لاعبيه (ما عدا قاسم عز الدين)، ووصولاً الى الإرهاق الذي ظهر على «رجال الأرز» في مواجهة منتخب حاضر بدنياً ويتمتع لاعبوه بروح قتالية عالية.


كذلك، تأثر المنتخب اللبناني بإصابة أحد لاعبيه الاساسيين محمد قبيسي وعدم إكماله اللقاء، ما بدّل في حسابات أراوجو، وخصوصاً عندما اعتمد خطة «باور بلاير» التي تلقّى خلالها اللبنانيون هدفين ضمنا النتيجة لمنتخب «الفراعنة» الذي استحق الفوز ووضع خصمه تحت ضغط تدارك وضعه والعمل على أخطائه قبل لقائهما الثاني غداًَ الساعة السادسة مساءً على الملعب عينه.
مثّل لبنان: الحارسان حسين همداني وبطرس وزخيا، واللاعبون كريم أبو زيد وأحمد خير الدين وعلي رميتي وحسن زيتون وعلي طنيش وقاسم قوصان وكامل الياس ومحمد الحاج ومصطفى سرحان وعلي ضاهر ومحمد قبيسي.
قاد المباراة الحكمان عبدالله غيث وفادي كالاجيان، ونبيل ضاهر (ثالثاً)، ومازن علوش (ميقاتياً).