غادر لاعبو نادي لوزيتانيا لورازا البرتغالي الملعب سيراً على الأقدام عقب خسارتهم في كأس البرتغال، بعدما قرّرت إدارة النادي مغادرة حافلة الفريق من دون اللاعبين.


وأظهرت مقاطع فيديو نُشرت على تويتر لاعبي الفريق يسيرون في طريق العودة إلى المقرّ التدريبي للنادي، الذي يبعد نحو 5 كيلومترات عن ملعب المباراة.

وخسر لوزارا المنافس في الدرجة الثالثة بهدفٍ نظيف في الدور الأول من البطولة أمام منافسه المحلي ساو جواو دي فير أمس الأحد.

وقال هوغو مينديز رئيس النادي لصحيفة «دي نوتيسياس» إنّ الفريق اتّخذ القرار كشكلٍ من أشكال الانتقاد الذاتي، وأوضح أنّه «لم تكن هناك عقوبة».

ومع ذلك، أكّد اتحاد اللاعبين البرتغاليين أنّ النادي طلب مغادرة حافلة الفريق من دون اللاعبين.

وقال الاتحاد في بيانٍ له: «لا يتوقّع الاتحاد من رئيس لورازا أقلّ من تقديم اعتذار فوري للفريق إثر هذه الواقعة المؤسفة التي لا تشرّف الكرة البرتغالية».

ويضمّ كأس البرتغال 165 فريقاً من الأقسام الأربعة الأولى للدوري، في حين تشارك أندية دوري الأضواء من الدور الثالث.