بدت المصنّفات الأوليات عالمياً في مسابقة كرة الطاولة متحمّسات جداً مع عودة المنافسات الدولية إلى الواجهة هذا الأسبوع في الصين بعد توقف اضطراري دام 238 يوماً، أي نحو ثمانية أشهر، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد. وانطلقت الأحد منافسات كأس العالم للسيدات خلف أبواب مغلقة في مدينة ويهاي الساحلية الشرقية بمشاركة 21 لاعبة من جميع أنحاء العالم على مدار ثلاثة أيام. وبعدها ينظم الاتحاد الدولي للعبة مسابقتين دوليتين في الصين أيضاً ويكتسي تنظيم البطولات المرموقة أهمية إضافية، لأن الوباء أثّر بشدة في جميع الرياضات ويبدو أن الصين، باستضافتها منافسات كأس العالم، تقوم باستثناء نادر بعد أن قالت في تموز/يوليو الماضي إنها لن تستضيف معظم الأحداث الرياضية الدولية لبقية العام. وكان الاتحاد الدولي لكرة الطاولة أعلن في أيلول/سبتمبر الماضي، أنه سيتم منع اللاعبين من النفخ على الكرات ولن تكون هناك مصافحة بعد المباريات.


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا