كشف المهاجم السويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش أنه سيتخلّى راهناً عن تسديد ركلات الجزاء مع ناديه ميلان متصدّر الدوري الإيطالي لكرة القدم، لمصلحة زميله العاجي فرانك كيسييه، بعد إهداره ركلة ضدّ ضيفه فيرونا (2-2) في المرحلة السابعة من البطولة.

وقال الهدّاف البالغ 39 عاماً الذي أهدر ثلاث ركلات جزاء متتالية مع ميلان وأربع ركلات في آخر ست محاولات «ركلة الجزاء المقبلة، سأتركها لكيسييه، هكذا أفضل». وتابع زلاتان الذي عاد وسجّل هدف التعادل لفريقه بكرة رأسية في اللحظات الأخيرة رافعاً رصيده إلى ثمانية أهداف هذا الموسم في «سيري أ»، لشبكة «سكاي سبورتس»: «افتقدت اليوم للوضوح والغريزة القاتلة أمام المرمى، لم أمتلكها اليوم خلافاً للعادة».
وقبل تسديده ركلة الجزاء في الدقيقة 65، قال له حارس فيرونا ماركو سيلفستري: «ألم تهدر الأخيرة؟»، فعلّق المهاجم العملاق «لم يكن مخطئاً، أهدرت الأخيرة».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا