إنها المرة الأولى منذ 7 سنوات التي يتأهل فيها فريق إيطالي الى الدور نصف النهائي من بطولة «يوروبا ليغ». فعلها يوفنتوس وتغلب على ضيفه ليون الفرنسي 2-1 في إياب الدور ربع النهائي (1-0 ذهاباً). لم يحتج قائد «يوفي» أندريا بيرلو سوى لأربع دقائق حتى يفتتح التسجيل عبر ركلة حرة مباشرة، سكنت في الزاوية اليسرى من مرمى الحارس البرتغالي انطونيو لوبيز الذي لم يحرك ساكناً أمام التسديدة.


بعد التقدم، تراجع أداء الـ«بيانكونيري» في حين انتفض ليون في محاولات لتعديل النتيجة. ونجح جيمي برايان بذلك برأسية دخلت في شباك الحارس جانلويجي بوفون. في الشوط الثاني عاد «يوفي» للضغط على ضيفه، حتى حسم كلاوديو ماركيزيو الفوز لصالح يوفنتوس بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 68 عبر تسديدة قوية من مسافة 25 متراً، إذ اصطدمت الكرة بسامويل أوميتيتي وسكنت الشباك.
بدوره، تغلب إشبيلية الإسباني على ضيفه بورتو البرتغالي 4-1 (0-1 ذهاباً). وسجل إشبيلية الأهداف الثلاثة الأولى في الشوط الأول، حيث افتتح الكرواتي إيفان راكيتش التسجيل (5، من ركلة جزاء)، ثم أضاف فيكتور ماتشين بيريز فيتولو الهدف الثاني في الدقيقة 26، وبعد ثلاث دقائق فقط أحرز الكولومبي كارلوس باكا الهدف الثالث. وفي الشوط الثاني، تكفل الفرنسي كيفن غاميرو بتسجيل الهدف الرابع لإشبيلية (80). أما هدف بورتو الوحيد فجاء في الثواني الأخيرة من المباراة، سجله ريكاردو كواريزما.
كذلك، عوض فالنسيا الإسباني خسارته ذهاباً بنتيجة ثقيلة أمام بازل السويسري (0-3)، واكتسح ضيفه 5-0. وافتتح باكو ألكاسر التسجيل بواسطة بتسديدة زاحفة من داخل المنطقة (38). وعزز التشيلياني إدواردو فارغاس آمال فالنسيا بتسجيله الهدف الثاني (43). وفي الشوط الثاني، أضاف ألكاسر الهدف الثالث بعدما وصلته كرة داخل المنطقة فتابعها في المرمى (70). واضطر الفريقان لخوض وقت إضافي، تمكن فالنسيا في الجزء الثاني منه، من تسجيل الهدف الرابع بعد عرضية أرسلها الأرجنتيني بابلو بياتي تابعها ألكاسر مباشرة في الشباك مسجلاً الـ«هاتريك» الشخصي (113). وضاعف خوان برنات محنة بازل بالهدف الخامس من انفراد تام في الجهة اليسرى (118). كذلك تأهل بنفيكا البرتغالي على حساب ضيفه ألكمار الهولندي، بتغلبه عليه 2-0 (1-0 ذهاباً). سجل الهدفين الإسباني رودريغو مورينو في الدقيقتين 39 و71.