اتخذ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، خلال اجتماع لجنته التنفيذية في نيون، قراره باعتماد تقنية خط المرمى في كأس أوروبا 2016 التي تستضيفها فرنسا من 10 حزيران الى 10 تموز المقبلين.

وستُعتمد هذه التكنولوجيا أيضاً في مسابقة دوري أبطال أوروبا اعتباراً من الموسم المقبل 2016-2017، وربما في "يوروبا ليغ".
وتسمح هذه التكنولوجيا التي عارضها طويلاً رئيس الاتحاد الاوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني - الموقوف حالياً عن أي نشاط لثماني سنوات من جانب الفيفا- قبل أن يسمح بإجراء دراسة حولها، بتحديد ما إذا تجاوزت الكرة خط المرمى لاحتساب الهدف وإبعاد الشكوك وذلك بفضل وجود عدة كاميرات.
واعتمد "الفيفا" هذه التقنية منذ 2012 وطبّقها على نحو عملي في مونديال 2014 في البرازيل.
من جهة أخرى، أعلنت اللجنة التنفيذية أن لا انتخابات رئاسية ما لم يستنفد الرئيس الحالي بلاتيني جميع طرق الإستئناف.
وجاء في بيان وزع بعد الإجتماع "قررت اللجنة التنفيذية عدم إجراء انتخابات رئاسية في الإتحاد الأوروبي قبل أن تتخذ هيئات الاستئناف الرياضية، بما فيها محكمة التحكيم الرياضي قرارات حول إيقاف ميشال بلاتيني".
وأضاف البيان "نأمل أن تلمع صورته وأن يستطيع العودة إلى عائلة كرة القدم الأوروبية بأسرع وقت ممكن".