سيحضر الحكم اللبناني محمد الشامي للمرة الثالثة في كأس آسيا لكرة القدم للصالات، وذلك خلال النهائيات التي تستضيفها فيتنام من 30 الحالي الى 10 أيار المقبل. وسمّى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الحكم الشامي ضمن لائحة الحكام الذين سيقودون مباريات في البطولة القارية، حيث يتوقّع أن تعهد إليه مباريات مهمة على غرار ما جرت عليه العادة كونه من حكام النخبة المميزين في آسيا، وقد سبق له أن قاد مباريات في كأس العالم 2012 لمنتخبات من العيار الثقيل، مثل البرازيل بطلة العالم وإسبانيا وصيفتها. كما قاد المباراة النهائية لدورة الألعاب الآسيوية داخل القاعة التي أقيمت الصيف الماضي في إنشيون الكورية الجنوبية.


وسبق أن حضر الشامي في نهائيات كأس آسيا عام 2010 في أوزبكستان، وفي النهائيات التي أقيمت في الإمارات عام 2012، حيث قاد في البطولة الأولى 6 مباريات، رغم أنه كان في سنته الأولى كأحد حكام النخبة، بينما كان ضمن الجهاز التحكيمي في 8 مباريات خلال البطولة الثانية (3 منها حكماً أساسياً)، أهمها مباراة الدور نصف النهائي بين اليابان حاملة اللقب وأوستراليا.
وعلى صعيد كرة القدم في الأكاديميات، تواصل بعثة «أكاديمية دايفيد ناكيد» منافستها في مدينة برشلونة الإسبانية، حيث تشارك في بطولة حوض البحر المتوسط للفئات العمرية. وقد حققت الأكاديمية نتائج مهمة في المباريات التي خاضتها، وضمن مواليد 2000 تعادل الفريق مع أكاديمية برشلونة 1 - 1 سجل للأكاديمية جاد نمر. وتتألف البعثة من 65 لاعباً وأربعة مدربين وتقام البطولة على مدى سبعة أيام بمعدل مباراتين في اليوم على الأقل.
من جهتها، تستعد أندية الشبيبة الرياضي (الشياح) وإكستريم (زحلة) وإيليت (الدكوانة) لإطلاق المعسكر التدريبي للناشئين بكرة القدم بقيادة ثلاثة مدربين من أكاديمية نادي أرسنال الانكليزي للفئات العمرية 21 و22 و23 نيسان الجاري. وهي في هذا الإطار تعقد مؤتمراً صحافياً يوم الأربعاء عند الساعة 12.30 في قاعة أكاديمية نادي الإيليت (الدكوانة _ ملعب الروضة)، برعاية رئيس مجلس أمناء نادي الشبيبة (الشياح) فؤاد شهاب، وتحت إشراف المدرب الوطني إميل رستم.