تستضيف حلبة شنغهاي في نهاية الأسبوع الحالي، جائزة الصين الكبرى، المرحلة الرابعة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1. وسيكون فريق مرسيدس بسائقَيه البريطاني لويس هاميلتون والألماني نيكو روزبرغ مرشحاً قوياً لفرض سطوته على حلبة الشوارع الصعبة.


وأحرز روزبرغ لقبه الأول في الصين عام 2012 في محاولته الرقم 111، واللافت أن فريق مرسيدس سيخوض السباق وبجعبته 111 نقطة بفارق كبير عن فورس إينديا (44 نقطة) أقرب منافسيه، في حين عرف ريد بُل وفيراري وماكلارين مرسيدس بداية متعثرة حتى الآن.
وكان هاميلتون بطل العالم 2008 وزميله روزبرغ قد أكدا تفوّق مرسيدس في بداية الموسم بعدما منحا الفريق الألماني الثنائية الثانية على التوالي، والفوز الثالث من أصل ثلاثة سباقات.
وكان الفريق الألماني الذي توقع الجميع تفوقه في بداية هذا الموسم بسبب تقدمه على منافسيه في التحول الى محرك الأسطوانات الست سعة 1.6 ليتر مع شاحن هوائي «توربو»، قد استهل الموسم في أوستراليا بفوزٍ لروزبرغ الذي حافظ على صدارته للترتيب العام بعدما رفع رصيده الى 61 نقطة وبفارق 11 نقطة عن هاميلتون الثاني، فيما صعد الألماني نيكو هولكنبرغ (فورس انديا) الى المركز الثالث برصيد 28 على حساب الإسباني فرناندو ألونسو (فيراري) بطل العالم السابق الذي تراجع الى المركز الرابع برصيد 26 نقطة، فيما يحتل الألماني سيباستيان فيتل (ريد بول رينو) بطل العالم أربع مرات المركز السادس برصيد 23 نقطة.
وتقام الجولة الأولى من التجارب الحرّة اليوم الساعة الخامسة فجراً بتوقيت بيروت، والثانية الساعة التاسعة صباحاً، بينما تقام التجارب الرسمية غداً في التوقيت عينه، والسباق الأحد الساعة العاشرة صباحاً.