سيكون ملعب «سانتياغو برنابيو» في العاصمة الاسبانية مدريد قبلة انظار العالم الكروي الليلة، ابتداءً من الساعة 21.45 بتوقيت بيروت، وذلك عندما يستقبل ريال مدريد الاسباني بايرن ميونيخ الالماني حامل اللقب، في ثانية مواجهتي الدور نصف النهائي من دوري ابطال اوروبا.


وسيتسلح ريال مدريد مجدداً بنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو العائد من الاصابة، وذلك لكسر شوكة البايرن، إذ في المرة الاخيرة التي تواجه فيها الفريقان في نصف نهائي 2012، فاز بايرن 2-1 ذهاباً وردّ عليه الريال بالنتيجة عينها إياباً، لكنه خسر بركلات الترجيح 3-1، ليتأهل بايرن ثم يخسر بركلات الترجيح امام تشلسي الانكليزي في النهائي.
ويخوض بايرن نصف النهائي للمرة الرابعة في آخر خمس سنوات والسادسة عشرة في تاريخه، وهو التقى مع ريال مدريد 20 مرة في المسابقات الاوروبية كلّها. ففي المسابقة الام فاز 11 مرة وتعادل مرتين وخسر 7 مرات، علماً بأن خمساً من المواجهات بينهما كانت في نصف النهائي، حيث تفوّق بايرن أعوام 1976 و1987 و2001 و2012 فيما خرج مدريد فائزاً مرة واحدة في 2000.
وفي الوقت الذي عاد فيه رونالدو الى تمارين ريال مدريد، غاب عنها اول من امس الويلزي غاريث بايل بسبب اصابته بالزكام، لكن يتوقع مشاركته في اللقاء ليعزز الترسانة الهجومية لفريق العاصمة، حيث يبرز ايضاً الارجنتيني أنخيل دي ماريا الذي كان عنصراً فاعلاً في فترة غياب رونالدو، الى جانب لاعبي الوسط الكرواتي لوكا مودريتش وشابي الونسو.
وستكون المباراة مناسبة لمدرب بايرن الاسباني جوسيب غوارديولا لمواجهة ريال مدريد مجدداً لكن بسلاحٍ جديد، وذلك بعد الصراعات اللافتة ايام توليه الاشراف على برشلونة وقيادته الى 14 لقباً في اربع سنوات. ويتمتع غوارديولا بسجل جيد على ملعب «سانتياغو برنابيو» حيث فاز 5 مرات وتعادل 6 مرات مع برشلونة.
وقال رئيس بايرن كارل هاينتس رومينيغه: «يجب أن نسجل هدفاً واحداً على الاقل خارج أرضنا قبل مباراة الاياب في ميونيخ الاسبوع المقبل. هذا ما تعلمناه من مواجهات بوروسيا دورتموند مع ريال. يطلق علينا هناك «لا بيستيا نيغرا» (البعبع). يجب أن نظهر لهم أن البعبع قد عاد».