ثنائية جديدة لفريق مرسيدس هذا الموسم بفضل سائقيه البريطاني لويس هاميلتون والألماني نيكو روزبرغ، وهذه المرة في سباق جائزة الصين الكبرى، وهو المرحلة الرابعة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 الذي أقيم على حلبة شنغهاي.


وتقدّم هاميلتون الذي حقق فوزه الثالث، وروزبرغ، على سائق فيراري الإسباني فرناندو ألونسو.
وأنهى السائق الأسمر السباق البالغة مسافته 305.066 كلم بزمنٍ بلغ قدره 1.36.52.810 ساعة، بمتوسط سرعة بلغ 188.934 كلم في الساعة، وبفارقٍ مريح بلغ 18.686 ثانية عن روزبرغ، و25.765 ثانية عن ألونسو.
وحلّ سائقا ريد بُل رينو الأوسترالي دانيال ريكياردو والألماني سيباستيان فيتيل بطل العالم في المركزين الرابع والخامس على التوالي.
وسيطر هاميلتون على السباق بعدما انطلق من المركز الأول للمرة الرابعة توالياً، وقد حافظ على الصدارة حتى النهاية ليخطف الفوز بعد سباقي ماليزيا والبحرين. وجاءت الانطلاقة قوية بعدما قفز ألونسو من المركز الخامس الى الثالث وتراجع ريكياردو من الثاني الى الثالث. وبقيت الأمور على حالها حتى اللفة الحادية عشرة التي بدأت معها السيارات بالدخول الى غرب الصيانة لتغيير الإطارات، حيث نجح ألونسو في الخروج ثانياً أمام فيتيل. وكان روزبرغ في المركز الرابع وحاول تجاوز فيتيل بعدها، ونجح في ذلك في اللفة الثالثة والعشرين رغم مقاومة الأخير، ثم تمكن من تخطي ألونسو ليؤكد محرك سيارة مرسيدس تماماً منذ بداية الموسم الحالي.
وحافظ روزبرغ بالتالي على صدارته للترتيب العام بعدما رفع رصيده الى 79 نقطة، لكن هاميلتون الثاني الذي حصد العلامة الكاملة في الصين (25 نقطة)، قلّص الفارق الى 4 نقاط فقط. وصعد ألونسو الى المركز الثالث وله 41 نقطة، مقابل 36 نقطة للألماني نيكو هالكنبرغ الذي بات رابعاً، و33 نقطة لفيتيل الخامس، و24 نقطة لريكياردو السادس.