يواجه ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي، عقوبة كبيرة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، بسبب دورهما في التأسيس لدوري السوبر الأوروبي.


واقترح أعضاء الاتحاد إقصاء الناديين، الإسباني والإيطالي، من دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، في حين أن الإقصاء من البطولة هذا الموسم يبدو مستبعداً، بالنسبة إلى ريال مدريد على الأقل، كونه تأهّل إلى نصف النهائي، حسبما أشارت صحيفة «لاغازيتا ديلو سبورت» الإيطالية.

رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ألكسندر تشيفرين، رحّب بعودة الأندية الإنكليزية الستّة، التي تراجعت عن المشاركة في السوبر الأوروبي، في حين تفهّم رغبة مشاركة برشلونة في البطولة، بسبب الأزمة الماليّة التي يمرّ النادي بها، حسبما شرح الرئيس المنتخب الجديد، خوان لابورتا، الذي قال في تصريحاتٍ اليوم الخميس، إنّه منفتح للجلوس على طاولةٍ للنقاش مع الاتحاد الأوروبي، وإيجاد حلٍّ يرضي جميع الأطراف.

وفي حين لم يتراجع ريال مدريد ويوفنتوس عن المشاركة في دوري السوبر الأوروبي، الذي لا يتوقّع له أن يُبصر النور في ظل انسحاب معظم الأندية، ورفض أنديةٍ أخرى في باقي الدوريات الأوروبية الخمسة إقامة هذه البطولة، فإن الاتحاد الأوروبي سيعمل على «تأديب» الناديين، إذا لم يتراجعا عن المشروع.