أُعلن أمس إطلاق «كأس الاتحادات البلدية اللبنانية لكرة القدم»، التي ينظمها اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية، تحت شعار «الضاحية تستقبل كل لبنان»، برعاية وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي.

وتحدث عريف الحفل علي فواز، الذي أكد أن الضاحية عنوان التضحية والوفاء والحياة، برغم كل ما شهدته من إرهاب وتفجيرات، لكنها بقيت وفية لنهج المقاومة وقدمت الشهداء، وها هي اليوم تحتضن هذا النشاط الرياضي، الذي يجمع كل لبنان، في عرس وطني رياضي جامع، يجسد الوحدة الوطنية والعيش والمشترك.

ثم كانت كلمة لرئيس اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية محمد درغام، الذي رحب بمعالي وزير الرياضة والحضور، مؤكدا أن الضاحية تجمع كل أبناء الوطن تحت راية الرياضة والتنافس الشريف في الملاعب، مؤكدا أن الهدف من هذه الخطوة هو تقديم نموذج راق لمجتمع مستعد لتجاوز جميع الحساسيات المصطنعة، وأنه حاضر لبناء جسور التواصل وتعزيزها بين مختلف فئاته ومناطقه.
وكانت كلمة لحناوي، الذي لفت الى أن الضاحية من خلال هذا النشاط تستقبل كل لبنان، لتؤكد أنها مساحة للعيش المشترك والتعايش بين جميع اللبنانيين، مشيرا الى أن هذا النشاط يحفز الجميع من أجل تقديم اقصى الطاقات لدعم الرياضة في لبنان، مؤكدا أنه سوف يعمل على تعزيز الرياضة على مختلف المستويات للنهوض بها وبدورها. وفي الختام جرت عملية سحب القرعة، التي تولاها نجم الكرة اللبنانية ولاعب النجمة السابق موسى حجيج، وقد جاءت على النحو الآتي: اتحاد بلديات الهرمل x اتحاد بلديات البقاع الأوسط، اتحاد بلديات ساحل الزهراني x اتحاد بلديات قضاء بنت جبيل، اتحاد بلديات بعلبك x اتحاد بلديات جبل عامل، اتحاد بلديات منطقة صور x اتحاد بلديات إقليم التفاح، فيما تأهل اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية الى المرحلة المقبلة تلقائيا.