انضم مدرب المنتخب العراقي لكرة القدم حكيم شاكر، الى نجم الكرة العراقية السابق أحمد راضي، في حملة ترشحهما لخوض الانتخابات البرلمانية في العراق، باعلانه خوض سباق الترشح مع قائمة رئيس الوزراء العراقي الحالي نوري المالكي.

وطالب شاكر انصار الكرة العراقية وجميع العراقيين بمساندته، ومنحه اصواتهم في الانتخابات البرلمانية، باعلانه المفاجئ أمس الثلاثاء ترشحه ضمن قائمة ائتلاف دولة القانون. ووجه شاكر العديد من الرسائل عن طريق الهاتف، يحض فيها العراقيين على اختياره ومنحه ثقتهم في الانتخابات البرلمانية، التي تجري اليوم الاربعاء.

واللافت أن المدرب حكيم شاكر لم يعلن في وقت سابق مسألة ترشحه لخوض الانتخابات التشريعية، ولم يلجأ الى وسائل الترويج لحملته الانتخابية.
يذكر ان قيادة المدرب حكيم شاكر لمنتخبات بلاده الى تحقيق النتائج الجيدة، اسهمت في رفع شعبيته لدى عشاق الكرة العراقية. وادت تلك النتائج الى تقربه من رئيس الوزراء نوري المالكي، خلال الفترة الماضية، وتحديدا بعد مونديال تركيا للشباب. ويعد شاكر من المقربين ايضا الى رئيس الاتحاد العراقي الحالي لكرة القدم ناجح حمود، الذي فضل اجراء انتخابات الاتحاد بعد الانتخابات البرلمانية، برغم قرار اقامتها في 20 الجاري.