خطا فريق العهد خطوة كبيرة على صعيد تدعيم صفوف الفريق مع تعاقد قد يكون الأكبر بعد لاعب فريق أولمبيك بيروت بيار عيسى، حين وقّع عقداً لمدة موسم ونصف مع اللاعب التونسي يوسف المويهبي. وبعيداً عن الأرقام، فإن قيمة العقد قد تتخطّى موازنة فرق في الدرجة الأولى. هي محاولة عهداوية لتكرار تجربة اللاعب الفذ إيهاب المساكني الذي لعب لموسم مع العهد وأحرز معه لقب بطولة لبنان. ويأتي المويهبي من فريق النجم الساحلي التونسي حيث أحرز معه كأس تونس الموسم الماضي، بعد أن لعب لفريقي الأفريقي التونسي والقادسية الكويتي. ونال المويهبي لقب أفضل لاعب لموسم 2008، وهو يبدأ تجربة احترافية هي الأولى له في لبنان. وتحدث المويهبي لـ"الأخبار" عن خطوته التي جاءت بهدف تحقيق إنجاز جديد مع العهد، إن كان على صعيد البطولة المحلية أو كاس الاتحاد الآسيوي. واعتبر اللاعب التونسي أن تعاطي إدارة العهد ورئيسها تميم سليمان شجعه على توقيع العقد، وهو يملك فكرة طفيفة عن الكرة اللبنانية من خلال اللاعبين التونسيين الذين لعبوا في لبنان، وخصوصاً المساكني.

لكن من سيكون اللاعب الذي سيتم الاستغناء عنه محلياً؟
قرار ما زال بيد المدير الفني محمود حمود الذي لم يحسم خياره بعد، واذا ما كان المويهبي سيحل بدلاً من الأوغندي دينيس غيغوما أو السنغالي محمدو درامي. أما على الصعيد الآسيوي، فليس هناك مشكلة للعهد، كون نظام مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي يسمح بالتعاقد مع ثلاثة لاعبين أجانب ولاعب آسيوي، وهو سيكون السوري عبد الرزاق حسين.
وخاض المويهبي أمس تمرينه الأول مع فريق العهد، بعد أن وقّع صباحاً العقد مع رئيس النادي تميم سليمان، ليفتح العهد صفحة تونسية جديدة بعد أولى مشرقة مع المساكني.

حيدر باقٍٍ مع الصفاء

على الصعيد الصفاوي، أصبح بإمكان جمهور الصفاء أن يرتاح بعد أن حسم اللاعب محمد حيدر أمره وقرر البقاء مع الفريق في مرحلة الإياب. وتحدث أمين سر النادي هيثم شعبان لـ"الأخبار" عن قرار حيدر، معتبراً أن إدارة النادي توصلت الى اتفاق مع حيدر للبقاء، على أن يكون له حرية الانتقال في فترة الصيف في حال حصل على عقد احترافي. ولفت شعبان الى أن النادي حسم أمره وسيفرض على لاعبيه توقيع عقد بعدم الانتقال في فترة الانتقال الشتوية في الموسم المقبل، إذ بالنسبة إلى أمين سر ناد الصفاء، لا يمكن للنادي الاستغناء عن أي لاعب في فترة الاستراحة بين الذهاب والإياب، خصوصاً إذا ما كان الفريق ينافس على لقب البطولة، كما يحصل مع الصفاء.
ووجّه شعبان رسالة الى المعنيين على صعيد نظام تواقيع اللاعبين، داعياً الى تشكيل الاتحاد لجنة لإعادة النظر في نظام التواقيع، ومشجعاً على اعتماد العقود كعنصر ارتباط تنظيمي بين اللاعبين والأندية.
من جهته، أكّد حيدر أنه باق مع الفريق، نافياً ما قيل عن أنه اعتكف عن الحضور الى التمارين، لافتاً الى أنه تعرّض لإصابة طفيفة أبعدته عن التمرين، وتزامنت مع المفاوضات مع إدارة الصفاء للسماح له بالاحتراف في الإمارات.