رضخت لجنة المسابقات في الإتحاد الآسيوي لكرة القدم بعد اجتماعاتها أمس في الدوحة للطلب السعودي، وأعلنت موافقتها على إقامة مباريات الفرق السعودية والإيرانية في مسابقة دوري الأبطال على ملاعب محايدة "في حال عدم عودة الأوضاع إلى طبيعتها قبل 15 آذار المقبل".

كما أعلنت اللجنة تعديل برنامج مباريات البطولة في ما يتعلق بالمباريات التي تجمع بين أندية البلدين.
وكانت الأندية السعودية قد تقدمت عبر اتحاد بلادها بطلب إلى الإتحاد القاري بعدم اللعب في ايران ومواجهة الفرق الإيرانية على ملاعب محايدة، ثم طلب الإتحاد السعودي اعتبار الملاعب القطرية كملاعب محايدة.